كواليس الأخبار

البدراوي وكريمين.. الصداقات المؤدية إلى السجن

الرباط – الأسبوع

    بعد اعتقال الصديقين الناصري والبعيوي في ملف “إسكوبار الصحراء”، تواصلت الحملة التطهيرية الجديدة باعتقال “الصديقين” محمد كريمين، رئيس جماعة بوزنيقة المعزول، وعزيز البدراوي المدير العام لشركة “أوزون” التي تدبر قطاع النظافة بعدد من المدن.

وقرر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، إعادة الملف إلى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، لتعميق البحث والتحقيق حول قضية الاختلالات المالية والتجاوزات التي حصلت على مستوى تدبير صفقة النظافة بجماعة بوزنيقة.

تتمة المقال بعد الإعلان

وجاء فتح التحقيق مع البرلماني السابق كريمين، وعزيز البدراوي صاحب شركة “أوزون”، بعد توصل المحكمة بشكاية من ثلاثة مستشارين من مجلس جماعة بوزنيقة، تتعلق بوجود اختلالات وتجاوزات في عقد التدبير المفوض لقطاع النظافة ودفتر التحملات، حيث تم الكشف عن زيادة ضخمة في المبالغ المالية الممنوحة لشركة النظافة خلال الفترة مابية 2010 و2017.

واتهم هؤلاء كريمين بارتكاب خروقات وتلاعبات في ميزانية التدبير المفوض، من خلال الزيادة في المبالغ الممنوحة للشركة وتعديل ميزانية التدبير المفوض والرفع منها خلال سنة 2015 إلى أزيد من 14 مليون درهم، وفي سنة 2016 وصلت إلى 20 مليون درهم، بمبرر أنه قرار عاملي ودين سابق على المجلس لشركة “أوزون”، وكشفت شكايتهم أن رئيس الجماعة قام بتحويل مبلغ 20 مليون درهم (2 مليار سنتيم) إلى حساب شركة النظافة بدون أوراق ثبوتية، ولا وزن للنفايات، ولا تبرير للخدمة المقدمة، كما تقدم بطلب إلى الخازن الجهوي لتنازل الجماعة عن الآجال القانونية من أجل أداء مبلغ 84 مليون سنتيم لصالح شركة البدراوي.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى