مختصرات

“ما خفي” لعدد 09 إلى 15 فبراير 2024

ما خفي

» بخلاف أوامر الديوان الملكي السعودي، نشرت قناة MBC السعودية هذا الأسبوع، صورة لخريطة المغرب دون صحرائه، في برنامج، بمحض الصدفة(…)، كانت تمدح فيه الجزائر.

__________________________

تتمة المقال تحت الإعلان

» بعد تساؤل “الأسبوع” مؤخرا عن سبب زيادة موريتانيا لرسومها عن المواد الغذائية المستوردة من المغرب(…)، طلبت موريتانيا مجددا ما أسمته بـ”ضمانات أمنية” على حدودها للتراجع عن هذا القرار.

__________________________

» “فهم تسطى”.. في نفس اليوم الذي أعلن فيه عن إمكانية تدفق عشرات الآلاف من السياح الروس على المغرب، ابتداء من فصل الربيع القادم، استقبلت وزارة الخارجية الروسية وفدا من البوليساريو كان في زيارة إلى موسكو..

تتمة المقال تحت الإعلان

__________________________

» فوجئ عدد من الموظفين التابعين لبعض الإدارات المغربية، بعدم التوصل برواتبهم، منهم من تم الحجز على راتبه، ومنهم من لديه متابعات أو ديون، إلا أن ذلك كان دون سابق إنذار.. المشكلة أن إداراتهم طلبت منهم التوجه للمحاكم قصد الاستفسار، غير أن المحاكم لم تقدم لهم أي جواب.

__________________________
» يبدو أن فرنسا بدأت تراجع مواقفها بخصوص القضية الوطنية الأولى للمغرب، لأجل إعادة العلاقات مع الرباط والتي لازالت مجمدة بسبب الأخطاء السابقة لإدارة ماكرون، ولبعث رسالة إيجابية، قام السفير لوكورتيي رفقة اثنين من قناصلة بلاده، بزيارة إلى جهة كلميم واد نون، من أجل الإشراف على افتتاح مكتب لغرفة التجارة والصناعة الفرنسية بمدينة كلميم.

__________________________

تتمة المقال تحت الإعلان

» لم يفهم لحد الآن موقف تونس من قضية الصحراء المغربية وعلاقاتها مع المغرب في النزاع مع الجزائر، التي تدعم البوليساريو، حيث شاركت مؤخرا  الجبهة في معرض صفاقس الدولي للصناعات التقليدية والحرف، بمعرض متنوع للصناعات التقليدية، ومثل البوليساريو في ذلك المعرض إبراهيم السالم أحمد لخليفة، مدير الصناعات التقليدية والحرف بما يسمونها وزارة التنمية الاقتصادية، ومجموعة من الحرفيين.

__________________________

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى