الأسبوع الرياضي

رياضة | مقارنة بين أسلوب الحسين عموتة ووليد الركراكي

الرباط – الأسبوع

 

    بعد إقصاء المنتخب المغربي، الذي كان المرشح الأول لنيل لقب “الكان” من الكوت ديفوار، وتأهل منتخب الأردن لأول مرة في تاريخه إلى نهائي كأس آسيا مع الإطار المغربي حسين عموتة، اختلطت مشاعر المغاربة بين الحزن على الإقصاء والفرح مع المدرب الخلوق حسين عموتة، صانع أمجاد الأردنيين في أمجد مسابقة كروية في القارة الآسيوية، حتى وصل البعض إلى تفضيل الحسين عموتة على وليد الركراكي من حيث قراءة المباراة ومباغتة الخصوم بقلب الخطة خلال مجريات المباراة.

تتمة المقال بعد الإعلان

لقد قرأت 10% من هذا المقال نظرا لتوفره حاليا في الأكشاك

لإتمام القراءة، بإمكانكم اقتناء العدد الحالي من جريدة الأسبوع الصحفي بجميع أكشاك المغرب أو الاشتراك و متابعة الاطلاع الآن على جميع مقالات “الأسبوع الصحفي”  مباشرة عبر الموقع !

الاشتراك في النسخة الرقمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى