جهات

فشل مجلس جماعة زاكورة في محاربة الكلاب الضالة

زاكورة – الأسبوع

    اهتزت، مؤخرا، جماعة تازارين بإقليم زاكورة، بعد العثور على جثة رجل مسن تعرضت للنهش من قبل الكلاب الضالة، مما خلف استياء عارما في صفوف الساكنة، بسبب الخطر الذي باتت تشكله هذه الحيوانات على المنطقة في غياب أي إجراء من قبل الجماعة الترابية.

وحسب مصادر محلية، فقد اكتشف مجموعة من الأطفال كانوا يلعبون، جثة الضحية فوق الأرض بالقرب من منزله، ليتم إخبار الجيران الذين سارعوا لإخبار عناصر الدرك الملكي، التي قامت بمعاينة الجثة ونقلها إلى مستودع الأموات وفتح تحقيق في النازلة.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأضافت نفس المصادر، أن الكلاب الضالة أصبحت تغزو جماعة تازارين بشكل مهول، وتهدد حياة السكان، وخصوصا أطفال المدارس الذين يصطدمون بوجودها في الطرقات، محملة المسؤولية للمجلس الجماعي والمسؤولين على الصعيد الإقليمي، لتقاعسهم في إيجاد حل لجمع الكلاب الضالة وتخصيص ملجأ لها في أحد الأماكن حماية للسكان.

وسبق أن سجلت عدة حوادث اعتداء من قبل الكلاب الضالة على المواطنين في مدينة زاكورة والجماعات القروية المحيطة بها، مما جعل فاعلين محليين يحملون المسؤولية للمنتخبين والمجالس الجماعية التي وقعت على اتفاقية سنة 2019 لمعالجة ظاهرة الكلاب الضالة، لكن دون أن يتم تنزيلها على أرض الواقع.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى