جهات

لماذا منع باشا تاوريرت الاحتجاج ضد “أوزون” ؟

الأسبوع – زجال بلقاسم

 

    تشهد بعض عمالات الجهة الشرقية استعمال رجال السلطة للشطط في اتخاذ قراراتهم، لسبب غير معروف(..)، وهو ما يؤكده منع باشا تاوريرت لمسيرة احتجاجية لبعض عمال شركة النظافة “أوزون”، بعدما كانت بصدد أن تجوب شوارع المدينة تضامنا مع عمال “أوزون” الذين أجهزت الشركة على حقوقهم المادية التي يكفلها تشريع الشغل والخاصة بالأقدمية وبالزيادة التي تقرها الحكومة.

تتمة المقال تحت الإعلان

في هذا الصدد، فوجئ الاتحاد المحلي لنقابات تاوريرت بقرار المنع الذي أصدره باشا المدينة، وأمام هذا الوضع، لم يجد المحتشدون أمام بلدية تاوريرت سوى التعبير عن غضبهم من هذا القرار، الذي وصفوه بـ”المجحف”، محملين المسؤولية للسلطات المحلية وبلدية تاوريرت باعتبارها الجهة المفوضة لتدبير ملف النظافة والنفايات المنزلية، مرددين شعارات قوية منددة بالتضييق على حرية العمل النقابي وعلى حق عمال النظافة في الاستفادة من حقوقهم المادية والمهنية.

بدورها، طوقت القوات العمومية بمختلف أجهزتها محيط بلدية تاوريرت تحسبا لمنع المسيرة، في الوقت الذي اكتفى فيه الباشا وعامل الإقليم بالتفرج رغم سيل الرسائل الموجهة إليه من أجل الجلوس إلى طاولة الحوار الجاد والمسؤول، لإيجاد حل للأزمة التي يعيشها العمال، مطالبين بإبرام تعاقد حقيقي من شأنه الحد من الاحتقان الاجتماعي المتواصل منذ مدة في صفوف عمال النظافة بالمدينة.

يشار إلى أن نقابة عمال شركة “أوزون” بتاوريرت، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، سبق لها أن نظمت وقفة احتجاجية تنديدية بما يتعرض له عمال هذه الشركة منذ حلولها بعمالة تاوريرت.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى