جهات

هل تستجيب الداخلية للساكنة بعد حراك نساء فكيك ؟

فجيج – الأسبوع

    شهدت مدينة فجيج بالجهة الشرقية خروج الآلاف من النساء في مسيرة احتجاجية ضد قرار المجلس الجماعي القاضي بتفويت قطاع الماء الصالح للشرب لفائدة شركة “الشرق للتوزيع” التي تضم مجموعة من المجالس المنتخبة.

وجاءت هذه المسيرة النسائية بعد قبول المجلس الجماعي الانضمام إلى التدبير المفوض الجديد للماء، مما خلف استياء كبيرا في صفوف الساكنة، وخاصة النساء اللواتي خرجن للشارع يرتدين الزي التقليدي ورفعن شعارات منددة بتفويت قطاع الماء للخواص، كـ”أنا فجيجية أصيلة.. من الجذر للنخلة، أنا بنت الحايك وبنت بنات الحايك”، وشعار “يا صاحب الجلالة واش عجباك هاذ الحالة”.

تتمة المقال بعد الإعلان

وجاءت هذه المسيرة الاحتجاجية بعد موافقة المجلس المحلي بالانضمام للمجموعة التي سيفوض لها تدبير قطاع الماء والتطهير السائل، وهي الشركة الجهوية التي يرتقب أن تتأسس وفق القانون الجديد المتعلق بالشركات الجهوية متعددة الخدمات.

وتعرف مدينة فجيج احتجاجات غير مسبوقة منذ ثلاثة أشهر، بسبب رفض الساكنة تفويت قطاع الماء بالمدينة، الذي يعتبر المورد الأساسي لفلاحي الواحات، لكون تفويت القطاع إلى خواص سيؤدي إلى ضرر كبير في القدرة الشرائية للسكان الذين يخشون من ارتفاع تسعيرة الماء بعد تفويته للشركات الجهوية الخاصة.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى