جهات

ترحيل صحفي برتغالي موالي للبوليساريو

العيون. الأسبوع

    قامت السلطات المحلية بالعيون مؤخرا، بتوقيف “مصور صحفي” برتغالي يدعى رافائيل لومبا، وذلك بسبب قيامه بأنشطة مشبوهة لها علاقة بالطرح الانفصالي المعادي للوحدة الترابية للمغرب.

وذكرت مصادر مطلعة، أن “المصور الصحفي” البرتغالي حل بمدينة العيون منذ 17 يناير الجاري قادما من مدينة الداخلة التي قضى بها بضعة أيام، حيث تمت استضافته في منزل إحدى الجمعيات المحلية.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأوضحت ذات المصادر، أن تدخل السلطات الأمنية لتوقيف رافائيل لومبا، حيث طلبوا منه مغادرة العيون، جاء بعد عقده اجتماعا مع رئيس إحدى المنظمات الموالية للبوليساريو، مما يعتبر مخالفا للأعراف ومبادئ الصحافة والإعلام، وتدخلا في شؤون المغرب الداخلية، وكذلك هذا الإبعاد فيه حماية لنفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى