الأسبوع الرياضي

رياضة | الدور المغربي في إنجاح “كان” ساحل العاج

    لا تكاد مسابقة رياضية تنظم في البلدان العربية أو الإفريقية تخلو من السواعد المغربية في مسألة تنظيمها.. فبعدما شاركت اللمسة المغربية في إنجاح مونديال قطر، عاد المغاربة ليساهموا في تنظيم مسابقات كأس إفريقيا للأمم المقامة الحالية بالكوت ديفوار، ويتجلى الأمر في الشركات المغربية المكلفة بصيانة المرافق الرياضية، بما في ذلك ملاعب البطولة وغيرها من المنشآت الرياضية التي تحتضن منافسات “الكان”.

وفي هذا الإطار، تتواجد خمسة ملاعب من ملاعب “الكان” تحت تسيير وتدبير شركة مغربية، بما في ذلك الملعب الذي احتضن مباريات أسود الأطلس خلال منافسات المجموعة السادسة، كما تدير أربعة ملاعب للتداريب والملعب الرسمي الذي تجرى فيه المسابقة، وكذلك باقي مباريات الأدوار المقبلة، ونالت رضى جميع المتتبعين لهذه التظاهرة، وهو ما يثبت الكفاءة المغربية في شتى المجالات وليس الرياضة فحسب، فقط تحتاج لمن يمنحها الثقة الكاملة داخل وطنها.

ووفق تقارير إعلامية، فإن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم صنف ملعب سان بيدرو الذي تديره الشركة المغربية، بعد معاينته قبل انطلاق المسابقة، بكونه أفضل ملاعب “الكان”، خاصة وأنه يتوفر على أفضل عشب، وكان من بين الملاعب الأولى التي تمت الموافقة والمصادقة عليها، لكونه كان يتجدد مع كل زيارة لوفد “الكاف”، إذ يتم تأهيله من طرف مهندسين وعمال مغاربة.

تتمة المقال تحت الإعلان

فإلى جانب تدبير ملاعب “الكان”، نالت شركة “Air Océan Maroc” شرف التغطية الطبية للحدث الكروي الإفريقي، بعد تفوقها على شركات عالمية في إطار مناقصة نظمتها “الكاف”، إذ انتقلت طائرة طبية من مطار بن سليمان بطاقم طبي مكون من طبيبين متخصصين في طب المستعجلات والكوارث، ومجهزة بآخر المعدات الطبية، وستبقى جاهزة بمطار أبيدجان طيلة العرس الإفريقي تأهبا لأي طارئ صحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى