جهات

الغموض يلف استقالة رئيس الجماعة الترابية بني هلال بإقليم سيدي بنور 

سيدي بنور. الأسبوع

    قدم عبد اللطيف محفوظ، رئيس الجماعة الترابية بني هلال بإقليم سيدي بنور، استقالته من رئاسة المجلس الجماعي، يوم 9 يناير 2024، من خلال توجيهه رسالة استقالة إلى عامل إقليم سيدي بنور، حسب ما ذكرته مصادر مؤكدة.

وقد برر عبد اللطيف محفوظ استقالته بأسباب صحية وعائلية حسب ما جاء في نص الرسالة الموجهة إلى عامل الإقليم، لكن بعض المصادر تشير إلى أن هناك أسبابا أخرى واقعية دفعته إلى التنحي عن الرئاسة، والمرتبطة بتوسع تيار المعارضة داخل المجلس الترابي لبني هلال عن طريق التحاق بعض أعضاء الأغلبية بفريق المعارضة داخل المجلس، وهو ما أجج الصراعات والنقاشات القوية خلال الدورات، إضافة إلى تقاطر مجموعة من الشكايات من عدة جهات على عمالة إقليم سيدي بنور، هذا دون أن ننسى أن مرافق الجماعة الترابية لبني هلال عرفت توافد مجموعة من لجان التفتيش التابعة للمفتشية العامة لوزارة الداخلية خلال السنة الماضية، قامت بافتحاص ملفات التسيير لهذه الجماعة منذ عدة سنوات، ورصدت بعض الاختلالات الإدارية والمالية والتعميرية أسفرت عن إنجاز محاضر وتقارير تم رفعها إلى الشرطة القضائية من أجل التحقيق فيها والاستماع إلى الأطراف المعنية بها، من مستشارين جماعيين وموظفين.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى