الأسبوع الرياضي

رياضة | أين وصلت إصلاحات مركب محمد الخامس ؟

الدار البيضاء – الأسبوع

    استفز تأخر إصلاح مركب محمد الخامس الجماهير البيضاوية، رغم تجاوز وقت طويل على إغلاقه من أجل إصلاحه وإعادة ترميمه، وفق ما يتماشى والملاعب الرياضية الحديثة، بغية تأهيله لاحتضان مباريات كأس إفريقيا 2025.

وتسبب هذا الإغلاق دون انطلاق الأشغال، في متاعب عديدة لفريقي العاصمة الاقتصادية، الرجاء والوداد، خصوصا في الجانب المالي بسبب غياب عائدات مالية من الجماهير، بالإضافة إلى تراجع مستوى الفريقين في البطولة الوطنية، بعد تهجيرهما للملاعب القريبة، مما أبعدهما عن مدرجات محمد الخامس، وحماس جماهير الدار البيضاء.

تتمة المقال بعد الإعلان

فرغم مرور ما يزيد عن 3 أشهر على إغلاق “دونور”، إلا أن الأشغال لم تنطلق بعد، وفق تأكيدات أعضاء المجلس الجماعي، الشيء الذي يستدعي تحرك والي جهة الدار البيضاء سطات، ورئيسة المجلس الجماعي، للوقوف على أسباب التأخر، بينما تسبب هذا التأخر الحاصل في عملية التأهيل من طرف الشركة الوطنية لإنجاز وتدبير المنشآت الرياضية “سونارجيس”، التي فوض لها المجلس الجماعي للدار البيضاء هذه المهمة، في متاعب للجماهير التي باتت تتنقل إلى المحمدية أو برشيد حيث يستقبل الفريقان مباريات البطولة.

يشار إلى أن جماعة الدار البيضاء قد خصصت، في دورة استثنائية انعقدت في يوليوز من السنة الماضية، ما يناهز 25 مليار سنتيم من أجل تأهيل مركب محمد الخامس، مفوضة الأمر إلى شركة “سونارجيس” بعدما فسخت اتفاقية الشراكة مع شركة التنمية المحلية “الدار البيضاء للتنشيط والتظاهرات”.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى