جهات

تشديد الإجراءات للحد من الإجهاد المائي بسطات

نورالدين هراوي. سطات

    تسارع السلطات بمدينة سطات الزمن لتطويق أزمة الماء ومواجهة النقص الذي يشهده الإقليم الفلاحي على مستوى الموارد المائية، معلنة عن مجموعة من الإجراءات لترشيد استعمال الموارد المائية وكبح إهدارها، وفي هذا السياق، أصدرت الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بسطات، بلاغا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تخبر من خلاله عموم السكان أنه ابتداء من يوم الخميس 11 يناير الجاري، سيتم خفض مستوى الصبيب بنسبة تصل إلى 20 في المائة بناء على قرار المكتب الوطني للماء والكهرباء-قطاع الماء، المزود الرئيسي للوكالة، حيث يمكن أن يصل هذا الخفض في الصبيب أحيانا إلى حد الانقطاع، خاصة في الأحياء المتواجدة في أقصى شرق وغرب المدينة.

وحسب مصادر متتبعة للشأن المحلي، فقد أقدمت الوكالة المائية على هذه الإجراءات عندما أعطى عامل إقليم سطات تعليمات صارمة لوكالة توزيع الماء الصالح للشرب أثناء دورة المجلس الإداري المنعقد مؤخرا بعمالة سطات، بناء على دورية وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، بهذا الخصوص، وحثهم على ترشيد معقلن للماء، والتزود به إلا في أوقات محددة من طرف السكان إن اقتضت الضرورة، خاصة وأن نسبة 25 في المائة من الماء ضائعة في المياه العادمة وفي تنظيف مساحات وأماكن أخرى لن تفيد في المرحلة الراهنة، على حد تعبير المسؤول الترابي الأول، كما أكد نفس المسؤول على تفعيل لجان المياه من أجل السهر على تطبيق إجراءات عقلنة استعمال المياه، وتدفقات المياه الموزعة، مع العمل على منع استعمال المياه التقليدية ومياه الشرب السطحية، تنفيذا لمذكرة وزارة الداخلية، خاصة بعدما دقت وزارة التجهيز والماء ناقوس الخطر بخصوص تهاوي مخزون الماء على صعيد المملكة، وذكر الوزير نزار البركة خلال مناقشة السياسة المائية بالبرلمان، أن عاصمة الشاوية من بين المدن المرشحة للإجهاد المائي والتي ستعاني من ندرة المياه مستقبلا.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى