كواليس الأخبار

الإعلام الإسباني يشهر قصة شاب مغربي هاجر على متن عجلة مطاطية

عبد الله جداد. العيون

    قالت وسائل إعلام إسبانية، أن شابا مغربيا تمكن من الهجرة سرا إلى جزر الكناري على متن عجلة مطاطية، انطلاقا من مدينة طرفاية جنوب المغرب، إلى سواحل جزيرة فويرتيفنتورا التابعة للأرخبيل الأطلسي.

وأضافت المصادر ذاتها، أن فرق الإنقاذ البحري “سالفامار إيزار” الإسبانية، تمكنت من إنقاذ الشاب، يوم الأحد الماضي، حيث تم العثور عليه على بعد 16 كيلومترا من سواحل فويرتيفنتورا وهو متشبث بعجلة مطاطية.

تتمة المقال تحت الإعلان

وحسب نفس المصادر، فقد أخبر الشاب فرق الطوارئ بأنه أبحر من طرفاية على متن العجلة، وأنه لم يكن بمفرده، إذ أنه بدأ الرحلة مع صديق كان يعمل معه في المغرب، لكنه لم ينج من الرحلة، وأشار إلى أنه فقده خلال الليلة الأخيرة من الإبحار.

وتلقى المهاجر، الذي كان يعاني من انخفاض في درجة حرارة الجسم، العلاج في الميناء، وعلى الرغم من قسوة الرحلة، إلا أنه لم يكن يعاني من أعراض أخرى، لذلك لم يكن بحاجة إلى نقله إلى أي مركز صحي في الجزيرة، تقول المصادر نفسها.

ووصفت أطقم الطوارئ رحلة الشاب بالمعجزة، بعد أن أبحر حوالي 130 كيلومترا دون قارب بمحرك لتوجيه ملاحته، ودون أن تجرفه التيارات والأمواج الأطلسية عن الطريق نحو الأرخبيل.

تتمة المقال تحت الإعلان

وقد تم إيواء الشاب في مركز المهاجرين الذي يديره الصليب الأحمر في فويرتيفنتورا.

تعليق واحد

  1. جميع المنظمات غير الحكومية باسبانيا التي تدعي مساعدة المهاجرين تعاملهم بغلضة وتنضر فقط الدعم من الاتحاد الأوروبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى