جهات

الترامي على الملك الغابوي في الناظور يحرك أجهزة الداخلية

الأسبوع – زجال بلقاسم

 

    بعد تنامي ظاهرة الترامي على أراضي المياه والغابات والأراضي السلالية بإقليم الناظور، تعالت دعوات إلى التدخل الفوري لمصالح وزارة الداخلية، لوضع حد لهذه الظاهرة السلبية التي تؤثر على الملك الغابوي بالريف المغربي، الأمر الذي استجابت له مصالح وزارة لفتيت مقررة فتح تحقيق حول الجهات التي تترامى على الملك الغابوي، والأراضي السلالية.

تتمة المقال بعد الإعلان

وقد شرعت مصالح وزارة الداخلية قبل أيام قليلة، بتنسيق مع مؤسسات أخرى معنية، في إنجاز محاضر مشتركة ومعاينات ميدانية لحالات الاستيلاء، حيث تم استنفار السلطات المختصة لإنجاز تقارير مفصلة حول شبهات استيلاء أشخاص على أراضي المياه والغابات والأراضي السلالية، كما يجري التدقيق في حيثيات بطء كافة المساطر القانونية التي تم اتخاذها في الموضوع.

ولقيت ملفات الترامي على أملاك الدولة والمياه والغابات والأراضي السلالية بإقليم الناظور، استحسان الشارع الناظوري، بعد بروز قضايا شراء الأراضي السلالية والبناء فوقها ومسار إنجاز الملكيات والوثائق المعتمدة في ذلك، بعدما أصبحت عدد من الجماعات الترابية بإقليم الناظور عنوانا لوجود شبهات “تغول” بعض سماسرة العقار ومن يخدمون لصالحهم في مجال الترامي على أملاك الغير.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى