ثقافة و منوعات

منوعات | نعمان لحلو: تشبثوا بثقافتكم فالحروب القادمة ستكون حضارية

    عبر الموسيقار نعمان لحلو، خلال حوار له عن سبب طغيان الجانب الأنثروبولوجي في أعماله، قائلا: “إن هذا الأمر صعب، فأنا أصدرت مجموعة من الأغاني عن المدن وتناولت الأنثروبولوجيا، لأن الناس والقبائل والعادات والتقاليد والأسوار، يجب أن تتم دراستها بشكل معمق، وبعدها تأتي أصعب مرحلة وهي كيفية تحويلها إلى لغة فنية عميقة وبسيطة، وبعد ذلك أمر لمرحلة الموسيقى، وبالنسبة لي، فالنص هو الأهم”.

وعن تعلقه بمدينة فاس، قال نعمان أنه يعتبرها ملكا للإنسانية، ومكانا يغير شخصية من يحل بها فيجعلها أنقى وأسمى، موضحا: “أنا روحاني 80 في المائة مع نفسي، كما أنني إنسان أحب العزلة، وأن أختلي بنفسي”، وتابع موضحا: “لذا أسافر، أحب أن أستكشف مناطق طبيعية، كما أنني أحترم الأديان كيفما كانت، أحب كل شيء جميل، وبالنسبة لي، كل شيء جميل هو كل شيء متفرد لا يشبه أي شيء آخر”.

ويعتبر لحلو أن سلاح كل مغربي ومغربية في وجه الحروب القادمة، هو ثقافته وحضارته، خاصة وأن الحروب المستقبلية ستكون – بحسبه – حضارية، مشيرا إلى أن: “اليوم وصلت إلى قناعة يجب أن أتقاسمها الناس.. فأنت وأنتِ أيها المغربي، تنتمون إلى حضارة متفردة، مثل جوهرة كانت مخفية وبدأت في الظهور، وفي نظري لا تحاولوا تقليد الآخرين لا في الفكر ولا في الثقافة، لأن للمغاربة حضارتهم وسينجحون وستأتي أجيال أخرى، ابقوا متشبثين بثقافتكم فالحروب القادمة هي حروب حضارية”.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى