جهات

ولاية الرباط ترفض تسوية وضعية مستخدمي مراكز الرعاية الاجتماعية

الرباط. الأسبوع

    لازال مستخدمو مركز المحمدية للرعاية الاجتماعية المتواجد بـ”باب شالة” وسط العاصمة الرباط، ينتظرون من ولاية الرباط الاستجابة لحقوقهم المشروعة، المتمثلة في الاستفادة من الضمان الاجتماعي والتغطية الصحية، عبر تسديد الاشتراكات إلى الصندوق التي لم تتم حتى اليوم بالرغم من المراسلات والشكايات المتعددة.

وعبر المستخدمون عن استيائهم من عدم تجاوب مسؤولي القسم الاجتماعي بولاية الرباط، مع مقترح مندوبي صندوق الضمان الاجتماعي القاضي بتسوية ملف المستخدمين بمركز الرعاية الاجتماعية “باب شالة”، وتسهيل عملية تسديد الاشتراكات وتقسيم المبالغ والمستحقات المالية للمؤمنين على دفعات، حتى يستفيدوا مثل موظفي وأعوان الولاية من التغطية الصحية الضرورية.

تتمة المقال بعد الإعلان

وقد قام مندوبو الضمان الاجتماعي بزيارة إلى مركز المحمدية للرعاية الاجتماعية والولاية، بهدف تسوية الملف وإيجاد طريقة لتمكين المستخدمين من تسوية وضعيتهم لدى الصندوق، إلا أن مصالح الولاية، المسؤولة والوصية عن تدبير وتسيير المركز الاجتماعي، لم تتجاوب مع المقترحات بالرغم من قيامها باقتطاع واجب الاشتراكات من أجور المستخدمين تقدر بحوالي 219 درهما، حيث لم يتم تسديد الاشتراكات لأكثر من سنتين و3 أشهر.

ويتم اقتطاع واجب الاشتراك في صندوق الضمان الاجتماعي من أجور المستخدمين بشكل شهري دون أن يحصلوا على استفادة شاملة من التغطية الصحية والخدمات التي يقدمها الصندوق لفائدة المنخرطين، ليظل المشكل عالقا لدى ولاية الرباط ومسؤولي القسم الاجتماعي، الذين يرفضون التوصل إلى حل لتسوية وضعية المستخدمين، الذين يعانون من أمراض ومشاكل صحية تتطلب التوفر على الضمان الصحي لأجل الحصول على خدمات طبية في المستشفيات.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى