جهات

تغاضي السلطات عن معاناة التجار بالخميسات مع العربات المجرورة

الخميسات. الأسبوع

    عبر التجار والمهنيون في مدينة الخميسات عن استيائهم بسبب تجاهل مشاكلهم ومعاناتهم مع الباعة المتجولين، واستمرار ظاهرة احتلال الملك العمومي أمام أعين السلطات المحلية.

وقرر التجار والمهنيون على هامش اجتماعهم بمقر النقابة الوطنية للتجار والمهنيين، وضع برنامج نضالي وتنظيم وقفات احتجاجية لوضع حد لفوضى احتلال الملك العمومي، والمضايقات التي يتعرضون لها من قبل أصحاب العربات المجرورة.

تتمة المقال تحت الإعلان

وسبق أن خاضت النقابة المحلية عدة وقفات احتجاجية بعد توقف الحوار مع الجهات المسؤولة، وعدم التجاوب مع مطالبها ومراسلاتها قصد إيجاد حلول لهم في ظل عرقلة التجارة والسير والجولان بسبب انتشار مظاهر احتلال الملك العمومي.

ويطالب التجار بتحرير الملك العمومي والشوارع من أصحاب العربات المجرورة و”الفراشة”، وإيجاد حلول جذرية من خلال إعادة تنظيم هؤلاء أو فتح أسواق نموذجية مثل المدن الأخرى للحد من الظاهرة.

ونظم المجلس الإقليمي للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالخميسات، اجتماعا بمقر النقابة من أجل مناقشة أوضاع احتلال الملك العمومي وتأثيرها على المقاولات المهنية والاقتصاد المحلي بصفة عامة.

تتمة المقال تحت الإعلان

وتعرف مدينة الخميسات انتشارا كبيرا لمظاهر البداوة وأصحاب العربات المجرورة، و”الفراشة” بشكل عشوائي أمام المحلات التجارية وفي معظم الشوارع، في غياب أي مبادرة من قبل المجلس البلدي لبناء سوق نموذجي أو فضاءات خاصة لجمع هؤلاء في مكان واحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى