الأسبوع الرياضي

رياضة | وادو يصف الناصري بـ”صديق إسكوبار الصحراء”

الرباط – الأسبوع

    عاد عبد السلام وادو للواجهة الإعلامية في المغرب من بوابة فريق الوداد الرياضي، عقب هجومه على الرئيس المعتقل سعيد الناصري، متهما إياه بـ”التسبب في تردي أوضاع النادي الأحمر”، ووصفه بـ”صديق بابلو إسكوبار الصحراء”، على حد تعبيره، محملا الناصري مسؤولية الأزمة الحالية في الوداد، وذلك لتخليه عن المدرب عادل رمزي وجلبه المدرب التونسي فوزي البنزرتي.

وواصل وادو دفاعه عن زميله السابق في المنتخب، قائلا: “مع المزيد من الصبر والذكاء كان يمكن أن تقدم للمغرب مدربا ذا مستوى عال، لتكملة ظهور المدربين المغاربة الشباب على غرار وليد الركراكي وأمزين وطارق السكتيوي وزكرياء عبوب وأحمد القنطاري وسعيد شيبا ويوسف السفري، ولكن صديق بابلو إسكوبار الصحراء قرر خلاف ذلك، بسبب عدم الكفاءة وانعدام الرؤية”، في إشارة منه لعادل رمزي المدرب السابق للوداد، الأمر ذاته الذي تبنته بعض الجماهير الودادية مؤخرا، عقب دخول فريق الأحمر في دوامة من الهزائم السلبية، وظهور “السيبة والفوضى” في مركب بنجلون.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأرجع وادو أزمة الوداد لعدة عوامل، أبرزها أن “الوداد نادي بدون مشروع وبلا رؤية وبلا تنظيم ولا إدارة، وأن الفريق محكوم عليه بالفناء إذا ما استمر الوضع على حاله”، الأمر الذي أكده البنزرتي بقوله: “هناك أمور متعلقة بالانضباط داخل الفريق لم يسبق لي أن عشتها من قبل، وحين لا تسير الأمور كما يجب، فهذا يعني أنه علي الرحيل”، ونقلت أوساط إعلامية عن مصادر مقربة من إدارة الوداد، قولها إن عبد المجيد برناكي، الرئيس الحالي للنادي الأحمر، رفض استقالة المدرب التونسي، مشيرة إلى أن الإدارة طلبت من البنزرتي البقاء مع توفير جميع الإمكانات له لإعادة الفريق إلى المسار الصحيح.

تعليق واحد

  1. سبحان الله، هذا المخلوق مسخو سيدي ربي حتى رجع بحال شي قرد شمبانزي.
    مسخوط الوالدين.
    الله يلقيها ليه
    مرتزق
    عدو الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى