ثقافة و منوعات

منوعات | سميرة القادري: “رحلة زرياب” فرصة للتعرف على شخصيات عربية في التاريخ

على هامش مشاركتها في ملتقى الفجيرة

    عبرت “السوبرانو” المغربية سميرة القادري، عن سعادتها بالمشاركة في ملتقى الفجيرة الدولي للعود الذي نظمته قبل أيام أكاديمية الفنون الجميلة بإمارة الفجيرة.

وأوضحت القادري في تصريح صحافي، أن أوبريت “رحلة زرياب” رحلة في الذاكرة والتاريخ، حيث جرى استحضار قامة من القامات، وهي شخصية زرياب التي ألهمت الكثيرين، لأنه لم يكن يهتم بالجانب الموسيقي فقط، بل كان أيضا رائدا جلب معه مجموعة من التقاليد في أساليب الحياة والحضارة، مضيفة: “أنا سعيدة اليوم كوني حظيت بهذا الشرف، حيث أديت إحدى الشخصيات بالأوبريت، التي هي لبنى القرطبية، هذا العمل الذي أعادني إلى المسرح.”

وتابعت القادري حديثها قائلة: “افتقدنا هذا النوع من الأعمال الأوبرالية أو المسرح الغنائي، حتى لا يبقى الأدب العربي رهين الرفوف والمكتبات، ولكن إعادة الاشتغال عليه بشكل جديد، فمن بين مرامي هذا العمل، استحضار زرياب حتى تتعرف عليه الأجيال الجديدة أكثر.”

تتمة المقال تحت الإعلان

الجدير بالذكر، أنه في إطار التوأمة بين المجلس الوطني للموسيقى وأكاديمية الفنون بالفجيرة، والشراكة بين الملتقى الدولي للعود في تطوان ونظيره في الفجيرة، سيحضر الفنان الأستاذ عبد السلام الشيكي لتأطير ورشة خاصة بصناعة آلة عود الرمل، ومن ثم يشكل ملتقى الفجيرة الدولي للعود فرصة سانحة لتقديم الفن المغربي لمتلقين آخرين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى