جهات

مراسلة عامل الجديدة بعد ترخيص المجلس لمحل لبيع الخمور

الجديدة. الأسبوع

    رفضت فعاليات مدنية وحقوقية بمدينة الجديدة، الترخيص لفتح محل تجاري لبيع الخمور بمنطقة سيدي إسماعيل التابعة للإقليم، قرب الطريق الوطنية رقم 1 بالقرب من مسجد ومقبرة.

وتقدمت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد، بشكاية إلى عامل إقليم الجديدة، محمد سمير الخمليشي، تؤكد فيها رفض سكان سيدي إسماعيل الترخيص لمحل لبيع الخمور، مضيفة أن هناك احتقانا شعبيا في صفوف السكان بسبب استعداد الجهات المسؤولة لفتح بحث إداري بخصوص طلب الترخيص لمحل لبيع الخمور، وقالت: إن أحد الأشخاص المعروفين بالمنطقة يقوم بتهيئة محل تجاري، بجانب الطريق الوطنية بجماعة سيدي إسماعيل، لأجل فتحه كمحل لبيع الخمور، رغم أن ذلك يشكل ضررا كبيرا للساكنة ولأبنائهم، وخاصة شباب دوار الرواحلة القريب من المحل المراد فتحه، علما أن المنطقة لا يقطن بها أي أجنبي ولا يتوافد عليها السياح، مما سيجعل منطقة سيدي إسماعيل بؤرة لترويج الخمور، ومن ثم للانحراف والإجرام.

تتمة المقال تحت الإعلان

وطالبت ذات المصادر الجهات المختصة، بوقف مسطرة منح رخصة إقامة المحل التجاري المذكور، لأن الترخيص سيكرس حالة التدني الأمني والأخلاقي للسكان، مشيرة إلى أن فتح هذا المحل يتعارض مع تعاليم الدين الإسلامي ومع الأعراف، وسيسيئ للمنطقة بأكملها وله تداعيات سلبية على الشباب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى