جهات

أزمة الماء تدفع والي بني ملال لمنع سقي الزراعات السقوية

بني ملال. الأسبوع

    بناء على أزمة الماء التي تعاني منها المملكة والتي جعلت وزارة التجهيز والماء تدق ناقوس الخطر بخصوص توفير مياه الشرب لساكنة المدن، قرر الخطيب الهبيل، والي جهة بني ملال خنيفرة، وضع العديد من الإجراءات الصارمة قصد مواجهة الجفاف والطرق التي ساهمت في استنزاف الفرشة والموارد المائية.

ومن بين الإجراءات التي وضعها الوالي الخطيب، منع سقي المساحات الخضراء انطلاقا من المياه التقليدية، ومنع الزراعات التي تستهلك كميات كبيرة من المياه بكثرة، ومنع غسل الشوارع والفضاءات العمومية بالمياه المعالجة، وذلك خلال اجتماع خصص لتدارس كيفية مواجهة الإجهاد المائي وضمان استمرار توفير المياه لسكان الجهة.

تتمة المقال بعد الإعلان

وتحدث الوالي عن الوضعية المائية الحالية للمملكة نتيجة قلة التساقطات المطرية، واستمرار سنوات الجفاف، وذلك لبذل مجهودات بين مختلف المصالح والسلطات في إطار التعبئة المستمرة لمواجهة النقص المائي الذي تعرفه سدود الجهة، والتي سجلت نسبا ضئيلة على مستوى كمية المياه.

وتطرق الوالي لدورية وزير الداخلية التي تحث على ضرورة اتخاذ إجراءات استباقية لمواجهة أزمة الماء، عبر عقد اجتماعات دورية في كل شهر مع الفاعلين في مجال توزيع الماء، وإعداد خطة من أجل ضبط استهلاك المياه على مستوى الأحياء، إلى جانب القيام بصيانة القنوات التابعة لشبكات توزيع المياه، والمنع الكلي لاستغلال الماء لسقي المساحات الخضراء والحدائق العمومية، وتنظيف الطرقات والمساحات العمومية باستعمال الماء، وملء المسابح العمومية والخاصة أكثر من مرة في السنة، والزراعات المستهلكة للماء.

ودعا الوالي الهبيل إلى الشروع في استكمال وإنجاز مشاريع البرنامج الوطني للتزويد بالماء الصالح للشرب ومياه السقي 2020-2027، وتسريع وتيرة مشاريع تقوية وتأمين التزود بالماء الشروب بالعالم القروي، واستكمال المشاريع الهادفة إلى معالجة المياه العادمة، وكذا تكثيف الجهود لاقتصاد الماء بشبكات الري والتوزيع.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى