جهات

عمال منجم “اميضر” بتنغير يطالبون بعودة الشركة المشغلة

تنغير. الأسبوع

    رفض فرع النقابة الوطنية للطاقة والمعادن التابع للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، قرار توقيف أشغال شركة المناولة في منجم “اميضر” بإقليم تنغير من طرف الإدارة، مما سيتسبب في ضرر وضياع حقوق العمال.

واتهم الفرع النقابي الشركة بـ”عدم الوفاء بالتزاماتها ومعالجة المشاكل المتراكمة داخل الشركة”، مما اعتبرته “نية مبيتة للشركة للتخلص من العمال بدون أدنى تعويض”.

تتمة المقال تحت الإعلان

وحملت النقابة إدارة الشركة مسؤولية ضياع حقوق العمال وما سيترتب عن ذلك من توتر واحتقان، كما دعا البلاغ كلا من السلطات المحلية والإقليمية وإدارة مجموعة “مناجم”، إلى التدخل العاجل لضمان حقوق العمال وإنقاذهم من التشرد والضياع.

وتدعو النقابة الشركة وإدارة مجموعة “مناجم” والسلطات الإقليمية لتنغير، إلى البحث عن حل وصيغة لتحيين التزامات الأطراف بما يراعي زيادات أسعار المحروقات وقطع الغيار منذ سنة 2017، وهو التاريخ الذي بدأت فيه الشركة تعويض شركة سابقة إثر تعرضها للتصفية القضائية.

ويطالب فرع النقابة الوطنية للطاقة والمعادن الإدارة والجهات المسؤولة، بتجديد عقد اشتغال الشركة في المنجم، قصد صيانة حقوق العمال ومعالجة المشكل عبر الحوار.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى