كواليس الأخبار

مناورات وهبي للبحث عن ولاية ثانية في نهاية مشواره السياسي

الرباط – الأسبوع

    يستعد حزب الأصالة والمعاصرة لعقد مؤتمره الوطني في شهر فبراير المقبل، من أجل اختيار خليفة للأمين العام عبد اللطيف وهبي، المثير للجدل.

وبالرغم من الرفض الذي يسود قيادات الحزب لاستمرار وهبي على رأس الأمانة العامة، إلا أن هذا الأخير متمسك بالاستمرار لولاية ثانية رئيسا لـ”البام”، معتبرا نفسه “القادر على الحفاظ على مكانة الحزب في الحكومة”، بينما ترى قيادات بارزة ضرورة إحداث تغيير في الحزب واختيار فاطمة الزهراء المنصوري في المرحلة المقبلة، لكونها تبحث عن مصلحة حزبها.

تتمة المقال تحت الإعلان

ونفت مصادر مطلعة قيام وهبي بتقديم استقالته من الحزب بسبب تضرر صورته وتأثره بعد اعتقال الناصري والبعيوي، العضوان في الحزب، مشيرة إلى أن المكتب السياسي يدرس الترتيبات التنظيمية التي تقوم بها اللجنة لعقد المؤتمر الوطني أيام 9 و10 و11 فبراير القادم ببوزنيقة.

واعتبرت نفس المصادر، أن الترويج لاستقالة الأمين العام عبد اللطيف وهبي غير واردة الآن، وتبقى مجرد إشاعة، خاصة وأن الفترة المتبقية لعقد المؤتمر الوطني شهر فقط، ومنه سيتحدد مصير وهبي من قبل أعضاء المجلس الوطني.

وتبقى فاطمة الزهراء المنصوري المرشحة التي عليها إجماع داخل الحزب، وتحظى بتأييد ودعم من الأمناء العامين السابقين للحزب والقيادات السياسية لكي تحل مكان وهبي، الذي أدخل الحزب في صراعات وأضر كثيرا بصورته أمام الرأي العام، بسبب خرجاته الإعلامية وتصريحاته المستفزة للمحامين والقضاة وحماة المال العام، وكذا نساء ورجال التعليم.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى