جهات

لعنة المتابعات القضائية تطارد نواب البقالي بفاس

فاس. الأسبوع

    يبدو أن اللعنة أصابت جماعة فاس بسبب المتابعات القضائية المتتالية التي تطارد العديد من المنتخبين بمجلس المدينة والمقاطعات التابعة له، حيث فتحت مصالح الشرطة القضائية تحقيقا قضائيا جديدا مع نائبين لرئيس الجماعة ونائب لرئيس مقاطعة زواغة، حول شبهة الابتزاز والارتشاء.

وحسب مصادر مطلعة، فإن فتح مسطرة التحقيق مع نائبي رئيس الجماعة العمدة عبد السلام البقالي، ونائب بمقاطعة زواغة، جاء على خلفية شكاية تقدم بها أحد المواطنين، يتهم فيها أحد المنتخبين من بين المتهمين بأخذ رشوة منه تقدر بـ 3 ملايين سنتيم مقابل تغيير تصميم يتعلق ببقعة أرضية في ملكيته، مما دفعه للجوء للأمن بعدما طلب استرجاع المبلغ.

تتمة المقال بعد الإعلان

وقد تقدم الضحية بشكاية إلى القضاء ضد نائب الرئيس وزميله في المجلس، حيث قررت النيابة العامة فتح تحقيق في النازلة وتم تكليف الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بالمهمة، في انتظار استكمال البحث واتخاذ القرار المناسب وفق القانون في حق المشتبه فيهم.

وتأتي هذه القضية لتضيف ملفا آخر إلى جانب الملفات الأخرى التي يتابع فيها مجموعة من المنتخبين على مستوى جماعة فاس، خاصة بعد محاولة أحد نواب الرئيس السفر إلى الخارج، حيث تم منعه لكونه موضوع بحث في قضية تتعلق بتسليم رخصتين غير قانونيتين لفتح مؤسسة تعليمية خاصة، وربط بناية بالماء والكهرباء.

ويتابع أحد النواب في ملف المحجز البلدي الذي يتابع فيه البرلماني البوصيري وكاتب المجلس وخازن الجماعة، وموظفين آخرين في القضية التي جرت العمدة البقالي بدوره إلى مسطرة البحث والتحقيق بصفته المسؤول الأول عن ممتلكات الجماعة.

تتمة المقال بعد الإعلان

وفي نفس السياق، طالب منتخبو الحزب الاشتراكي الموحد بالمدينة، الجهات المسؤولة، باتخاذ كل التدابير القانونية في حق كل متورط في جرائم الفساد الإداري والمالي، وأكدوا على ضرورة تعزيز الشفافية ومحاربة الفساد في مجلس المدينة ومقاطعاتها، واتخاذ التدابير اللازمة، منتقدين الوضع الكارثي الذي تعيشه المدينة والتسيير الجماعي في تدبير النفايات والنقل الحضري ومختلف القطاعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى