كواليس الأخبار

منيب تتهم مسؤولي الحكومة بخلق الصدام بين الدولة والأساتذة

الرباط | الأسبوع

    هاجمت نبيلة منيب، البرلمانية عن حزب الاشتراكي الموحد، مسؤولي الحكومة بسبب الاستمرار في الاقتطاعات لنساء ورجال التعليم المضربين عن العمل.

وقالت منيب في صفحتها الرسمية على “الفايسبوك”: “إن بعض المسؤولين الحكوميين يعتبرون أن الاقتطاعات تبرز هيبة الدولة التي لا يجب ليّها مهما كلف الأمر، وأنهم يضعون الدولة في مقابل كتلة من المواطنين لهم حقوق ومطالب”، وأضافت: “هؤلاء المسؤولين ينصبون الدولة طرفا في ملف مطلبي بالأساس، غايته إصلاح الظروف الشخصية للعاملين في قطاع التربية والتعليم، وتحسين ظروف العمل من أجل المهنة، ومن أجل جودة التدريس”.

تتمة المقال تحت الإعلان

واعتبرت منيب أن “نضال الأساتذة هو في ظاهره دفاع عن المهنة ودعم مكانة المدرسة في المجتمع، وفي عمقه تقوية الدولة، بتعزيز اللحمة الوطنية عبر تعزيز الهوية الوطنية وروافدها المتعددة، وتقوية الجبهة الداخلية أساس استمرار كل دولة في مواجهة كل الأخطار”، موضحة: “الأستاذ والأستاذة لا يضرب هيبة الدولة ولا يجعلها أصلا ضمن أهدافه، ولا يريد ذلك ولا يفكر في الأمر أصلا، بل إن نضاله هو في أساسه استرجاع هيبة الدولة في القطاع التعليمي”.

وانتقدت منيب المسؤولين الحكوميين قائلة: “يبقى المسؤول الحكومي خارج الزمن السياسي الحديث، خارج خطاب الإصلاح، خارج دولة المواطن، ومن حركة المخزن قديما ضد القبائل إلى الاقتطاع من أجور الأساتذة”.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى