جهات

جماعة أيت رحو تنفي وجود أسد في غابة خنيفرة

خنيفرة. الأسبوع

    اعتبرت جماعة سبت أيت رحو بقيادة مولاي بوعزة إقليم خنيفرة، الأخبار المتداولة حول وجود أسد في غابة المنطقة مجرد إشاعة لا أساس لها من الصحة، بعدما كثر الحديث عن تعرض فتاة لهجوم من قبل أسد.

وتداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات “الفايسبوكية” حادث تعرض فتاة صغيرة كانت ترعى الغنم، لهجوم من قبل أسد قرب غابة دوار أيت بوخيو بالجماعة القروية أيت رحو، قبل أن يعتدي عليها حيوان خيل إليها أنه أسد.

تتمة المقال تحت الإعلان

وقالت الفتاة لمواقع محلية، أن الحيوان قام بعضها في ركبتها وقامت بضربه بعصى كانت بيدها، مما جعلها تفلت من أنيابه ويفر بعيدا عنها، حيث قالت الجماعة في بيانها، أن الجرح الذي تعرضت له الفتاة خفيف ولا يظهر عليه أثار عضة الأسد، موضحة أن ظهور حيوان يشبه الأسد مجرد إشاعات رائجة لا أساس لها من الصحة، مشيرة إلى أن لجنة مختلطة تضم جميع المصالح المعنية قامت بحملة تمشيطية ميدانية، ولقاءات مع ساكنة المنطقة، وقد تبين عدم وجود أي معلومة بوجود هذا الحيوان بالمنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى