ثقافة و منوعات

ثقافة | الفوتوغرافي عاقيل يعرض “شذرات لبورتريهات عائلية”

    يقيم الفنان الفوتوغرافي جعفر عاقيل إلى غاية 13 يناير 2024، معرضا لأحدث صوره في رواق المعهد الفرنسي بمكناس، تحت عنوان: “شذرات لبورتريهات عائلية”.

هذا، ويندرج مشروع معرض “شذرات لبورتريهات عائلية” ضمن سيرورة المشاريع الفنية حول موضوع الذاكرة في تمظهراتها المختلفة: ذاكرة الأماكن، الذاكرة الجمعية، الذاكرة العائلية، الذاكرة الشخصية، لهذا يحاول الفنان من خلال هذا المشروع الفني، أن يسرد “قصة عائلة، عائلة مغربية، وإعادة كتاب، من خلال استعمال عناصر من الأرشيف البصري ومكونات أخرى بهدف تمثيل لحظات أو أشخاص، أو أشياء.. أحيانا حقيقية وأخرى خيالية”.

وقال عاقيل: إن المعرض يضم نوعين من الصور: أولهما من الألبوم العائلي تجرى لها زيارة ثانية عبر التأمل والتساؤل ومحاولة التحيين لإعطائها امتدادا في الزمان الحاضر، وثانيهما، صور يوازي موضوعها فردا أو أفرادا التقطتها عدسته بتبئير على الوجوه.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى