كواليس الأخبار

حداد ينتقد النزعة التكنوقراطية لدى أعضاء الحكومة

الرباط. الأسبوع

    انتقد لحسن حداد، الوزير السابق والمستشار البرلماني عن الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين، المقاربة التكنوقراطية لدى بعض أعضاء الحكومة، والتي كشفت محدوديتها في معالجة المشاكل التي تعاني منها بعض القطاعات.

وأوضح حداد، أن المنهجية التكنوقراطية لدى بعض الوزراء أظهرت محدوديتها، لكون حل المشاكل يتطلب الحوار والإنصات والتعبئة وإقناع الرأي العام والبرلمان والمجتمع المدني حتى ينخرط الكل في الإصلاح، معتبرا أن الحكومة وضعت إصلاحات جريئة، تلك التي تهم القانون الجنائي والمسطرتين المدنية والجنائية، وقانون العقوبات البديلة، إلى جانب مشروع مراجعة مدونة الأسرة.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأكد حداد أن الإصلاح بشكل عام هو عملية سياسية وليس قضية تقنية تقتضي كفايات هندسية أو تقنية أو تدبيرية، مضيفا أن تدخل الحكومة وزعماء الأغلبية في القضايا الشائكة يعني أن المعالجة السياسية هي وحدها الكفيلة بمواجهة التحديات ومباشرة الإصلاحات، وقال “نحن كجزء لا يتجزأ من الأغلبية، نعول كذلك على الحكومة للعمل على إرجاع منسوب الثقة في العمل السياسي والمؤسسات، وتقوية دور الأحزاب والنقابات والمجتمع المدني، والعمل على إعادة البريق للنقاش السياسي العمومي”، مشددا على ضرورة تعزيز دور الإعلام العمومي وغير العمومي، في تجديد النقاش السياسي الجاد، لقطع الطريق على مروجي المعلومات الكاذبة، خصوصا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى