كواليس الأخبار

رؤساء مقاطعات العاصمة يتهمون العمدة أغلالو بارتكاب “خروقات” في امتحان الكفاءة المهنية

الرباط. الأسبوع

    استنكر رؤساء المقاطعات الخمس بالعاصمة الرباط الاختلالات التي عرفها امتحان الكفاءة المهنية بسبب ما سموه “القرارات الانفرادية” لرئيسة الجماعة، أسماء أغلالو، التي مست “جميع القوانين”، حسب تعبيرهم.

واعتبر رؤساء المقاطعات، أن “الضرر طال الموظفين في المقاطعات الخمس نتيجة الخروقات المشينة والسافرة من طرف رئيسة المجلس الجماعي للرباط، باتخاذها لقرارات انفرادية بعيدة عن القانون والمنطق والمصلحة العامة، بعد اطلاعنا على وقائع الامتحانات ومزاجية القرارات، وفرق المساطر القانونية المعمول بها، وكذلك سماعنا لشكايات العديد من الموظفين، واجتماعنا مع مختلف الهيئات النقابية الممثلة”، وانتقدوا الطريقة التي تمت بها عملية المباريات المتعلقة بموظفي الجماعة، متهمين العمدة بـ”ارتكاب خروقات طالت مسطرة امتحانات الكفاءة المهنية، والمخالفة لمقتضيات المرسوم الملكي رقم 401-67 بتاريخ 13 ربيع الأول 1387 (22 يونيو 1967) بسن نظام عام للمباريات والامتحانات الخاصة بولوج أسلاك ودرجات ومناصب الإدارات العمومية، الذي حدد الشكليات التي يجب أن تخضع لها وتدار بها مثل هذه الامتحانات ضمانا لشفافيتها ونزاهتها”، وقالوا أنه تم استبعاد مدراء المقاطعات من عضوية لجنة الامتحانات بعدما تم استدعاؤهم بشكل رسمي قبل انطلاق الاختبارات الكتابية، معتبرين أن “القرار لم يستند على أي تعليل، في خرق واضح للقانون 01-03 المتعلق بإلزام الإدارات العمومية والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية، بتعليل قراراتها الإدارية (قرار عدد 17 بتاريخ 02 نونبر 2023)”.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأشار رؤساء مقاطعات العاصمة إلى أن مقتضيات مواد الباب السادس للمرسوم الملكي رقم 401-67 تنص على تعيين لجنة امتحان واحدة ووحيدة، وأن رئيسة جماعة الرباط قامت بتعيين لجنة ثالثة تتولى مهمة تصحيح الاختبارات الكتابية مكونة من ثمانية أساتذة جامعيين (قرار عدد 22 بتاريخ 21 نونبر 2023)، وأوضحوا أنه تم تعيين لجنة رابعة للإشراف على الاختبارات الشفوية مكونة من ثمانية أساتذة جامعيين وأربعة أطر جماعية (قرار عدد 23 بتاريخ 23 نونبر 2023)، فيما لم يتم احترام تواريخ الاختبارات الشفوية المقررة في القرار عدد 01 بتاريخ 27 شتنبر 2023، والقرار عدد 02 بتاريخ 27 شتنبر 2023، المتعلقين بتنظيم امتحانات الكفاءة المهنية برسم سنة 2023 والتي تم نشرها في بوابة التشغيل العمومي الإلكترونية، وتعميمها على جميع مجالس المقاطعات.

وحسب نفس المصدر، فإن إنجاز مذكرات بتعديل تواريخ الاختبارات الشفوية دون سلوك المساطر المنصوص عليها في مثل هذه الحالات، والتي تنص على ضرورة نشرها في بوابة التشغيل العمومي، أو على الأقل تعميمها على مجالس المقاطعات لإطلاع المتبارين عليها، نتج عنه حرمان مجموعة من الموظفين من المشاركة فيها لعدم علمهم بها (أربع مذكرات غير مرقمة وغير مؤرخة).

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى