اقتصاد

مغادرة “ستاربكس” و “H&M” المغرب خبر سابق لأوانه

إسحاق الخاطبي. الأسبوع

    تداولت العديد من المنابر الإخبارية خلال الساعات الأخيرة، خبر مفاده أن اثنتان من أكبر العلامات التجارية العالمية ستغادران المغرب ابتداءً من 15 دجنبر القادم، و يتعلق الأمر بالعلامة السويدية للملابس الجاهزة H&M وسلسلة المقاهي الأمريكية Starbucks.

الخبر أثار العديد من التساؤلات وسط جو من الشك في الأوساط الاقتصادية بالدار البيضاء، خاصة أن العلامتين توظفان مئات المغاربة، و على أثر هذا الخبر سارعت المجموعة الكويتية “الشايع” المالكة لحقوق التدبير للعلامتان التجاريتان Starbucks و H&M بالمغرب، إلى تكذيب الخبر و صرحت بأن الشركة تمر بالفعل من ظروف صعبة، و ذلك مند عدة شهور، بل حتى قبل حملة المقاطعة، و أن إعلان الإغلاق بتاريخ 15 دجنبر المقبل ليس له علاقة بما تم الترويج له البته، بل يتعلق الأمر بإنهاء حقوق الملكية لتدبير العلامتين التجاريتان موضوع الخبر.

تتمة المقال بعد الإعلان

و أضافت المجموعة الكويتية بأن خبر مغادرة ستاربكس و H&M المغرب هو خبر سابق لأوانه، خاصة و أنها لازالت في طور التفاوض مع المهتمين من أجل تفويت حقوق التدبير.

و يأتي هذا المستجد في الوقت الذي تمر منه معظم العلامات التجارية الدولية حول العالم من ظروف صعبة خاصة مع توالي الأزمات الدولية كالحرب الأوكرانية و الحرب في غزة و تداعيات حملات المقاطعة في الدول العربية.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى