مَشاهِد

صورة وتعليق | ما بعد قراءة “الفاتحة”..

    قراءة “الفاتحة”.. هل على روح حزب العدالة والتنمية بعدما فقد شعبيته ومصداقيته لدى العديد من المغاربة، أم ترحما على المستقيلين والمنشقين عن الحزب في العديد من المدن والجماعات القروية؟

هذا ما يظهر في الصورة بمقر حزب “المصباح” بمدينة العرائش، ويظهر الوزير السابق ورئيس جماعة القنيطرة وهو يقرأ سورة “الفاتحة” رفقة بعض أعضاء الحزب بالمدينة المذكورة والتي عرفت عدة انسحابات واستقالات من “البيجيدي”.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى