كواليس الأخبار

الجمعية المغربية للمصدرين تتحول إلى الاتحاد المغربي للمصدرين

الرباط – الأسبوع

    قررت الجمعية المغربية للمصدرين تغيير اسمها إلى الاتحاد المغربي للمصدرين، وذلك خلال جمعها العام بنادي البنك الشعبي بالدار البيضاء، بعد المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي.

وأكد رئيس الاتحاد المغربي للمصدرين، حسن السنتيسي، على أهمية دعم ديناميكية قطاع التصدير بشكل عام، وكذا أهمية الدور الذي يقوم به في الدعم الحقيقي للاقتصاد الوطني، حيث ساهم بشكل حاسم في تخفيف أثار التقلبات المناخية والحفاظ على نمو الاقتصاد المحلي بشكل إيجابي.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأشاد السنتيسي بالدينامية الجديدة والتطورات الحالية في العديد من قطاعات التصدير، واختراق أسواق جديدة من خلال توفير الدعم وتحسين عوامل القدرة التنافسية وتوفير خدمات الدعم لتحقيق النمو السريع والفعال، مبرزا الانفتاح المتزايد للاقتصاد الوطني الذي وصل إلى مستويات عالية، من خلال تنوع الأعضاء والشركات والمقاولات والخدمات.

وكشف الحاضرون خلال الجمع العام لجمعية المصدرين، عن منجزات الجمعية خلال العام الحالي، من خلال ولوج أسواق جديدة في إفريقيا وآسيا وأمريكا، والتطوير الرقمي، والنقل والخدمات اللوجستية.

وقالت الجمعية أنها قررت تغيير اسمها إلى الاتحاد المغربي للمصدرين، نظرا لنمو قطاع التصدير ومساهمته في إنتاج الثروة الوطنية، وانفتاح الاقتصاد المغربي على الأسواق الأجنبية.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى