كواليس الأخبار

ارتفاع عدد الفقراء في المغرب.. من المسؤول ؟

أرقام جديدة صادرة عن مندوبية التخطيط

الرباط – الأسبوع

    قالت المندوبية السامية للتخطيط، التي يوجد على رأسها أحمد لحليمي، أن عدد الفقراء على المستوى الوطني ارتفع من 623 ألفا سنة 2019 إلى 1.42 مليون سنة 2022.

وأظهرت الدراسة أن الفقر النقدي يشكل العامل الرئيسي للفقر متعدد الأبعاد، حيث يفسر أكثر من نصف انتشاره (52 %) سنة 2022، مقابل 37.8 % سنة 2014، ويأتي بعده الحرمان من الولوج إلى الخدمات الاجتماعية الأساسية (المياه والكهرباء والصرف الصحي) والعجز الاجتماعي في التعليم، بنسبتي 25 و23 % على التوالي سنة 2022.

تتمة المقال تحت الإعلان

وزيادة في الأزمة التي ترفع من عدد الفقراء، كشف بنك المغرب أن التضخم من المرتقب أن يرتفع إلى 2.7 في المائة سنة 2025، بالرغم من تراجعه خلال الأشهر الأخيرة.

وأبرز البنك المركزي، الذي يترأسه عبد اللطيف الجواهري، أن التضخم بلغ 2.1 في المائة في المتوسط خلال الشهور الخمسة الأولى من السنة الحالية، ويرتقب أن يظل قريبا من هذا المستوى إلى غاية نهاية 2025، متوقعا أن يبلغ نمو الاقتصاد الوطني 2.8 في المائة سنة 2024، قبل أن يتسارع إلى 4.5 في المائة في 2025.

وذكر بنك المغرب في بلاغ حول الاجتماع الفصلي الثاني لمجلسه برسم سنة 2024، أنه من المرتقب أن تتعزز الأنشطة غير الفلاحية بوتيرة 3.8 في المائة في 2024 وبواقع 4.1 في المائة في 2025، مضيفا أنه في المقابل من المرجح أن تتراجع القيمة المضافة الفلاحية بنسبة 6.9 في المائة هذه السنة، قبل أن تنتعش بواقع 8.6 في المائة في 2025.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى