تواصل المقاولات

مجموعة “لابيلفي” تطلق مبادرات تضامنية لفائدة أسر منطقة الحوز والمعوزين والأشخاص بدون مأوى

التضامن في رمضان..

    أطلقت مجموعة “لابيلفي” سلسلة من المبادرات التضامنية خلال شهر رمضان المبارك، تستهدف دعم ومساعدة ضحايا زلزال الحوز وكذا المعوزين والأشخاص بدون مأوى. من خلال هذه المبادرات، تعزز المجموعة التزامها تجاه الفئات الأكثر احتياجاً، من خلال توزيع قفف غذائية وتقديم التبرعات والمساعدة في تنظيم إفطارات جماعية.

وأكدت مجموعة “لابيلفي” في بلاغ لها أنها شرعت في توزيع 3,000 قفة غذائية في منطقة الحوز تشمل عدة مناطق من بينها أمزميز وتلات نيعقوب وإجوكاك وأزيلال. وذلك بالتعاون مع جمعية “Baraka Angels”. وتهدف هذه التوزيعات إلى تلبية الاحتياجات الفورية للأسر المتضررة من خلال تزويدها بالموارد الغذائية الأساسية خلال شهر رمضان.

بالإضافة إلى توزيع الطعام، تشارك “لابيلفي” بشكل مباشر في إعداد وجبات الإفطار. بالشراكة مع جمعية تضامن الأمل، يجتمع موظفو “لابيلفي” كل يوم أربعاء لإعداد وجبات الإفطار، كما يقومون بتوفير ما يقرب من 5000 منتج ضروري لإعداد هذا الإفطار. تعزز هذه المبادرة الروح المجتمعية والأثر الاجتماعي للشركة.

مع Ladies Circle، توسع مجموعة لابيلفي نطاق عملها لصالح المشردين والمعوزين في الدار البيضاء، من خلال المساهمة بـ 1,780 منتجًا غذائيًا لدعم برنامج إفطار الذي تم تنظيمه خصيصًا لهذه الفئة من المواطنين. تؤكد هذه المبادرة على التزام المجموعة بتقديم الدعم العملي وتعزيز التضامن خلال هذا الشهر الكريم.

وتعليقاً على هذه الإجراءات، قالت نوال بن عمرو، المديرة العامة لشركة “لابيلفي”: “من خلال هذه المبادرات، نضع قيم التضامن والمشاركة المجتمعية موضع التنفيذ، مؤكدين عزمنا على دعم ضحايا الكوارث في الحوز، وكذلك المعوزين والمشردين. يوفر لنا شهر رمضان فرصة فريدة من نوعها لتعزيز دعمنا للفئات الأكثر احتياجاً، ويشرفنا أن نساهم في رفاهيتهم.”

وأكدت المجموعة أن: هذه الجهود هي جزء من التزامات مجموعة لابيلفي الأوسع نطاقاً في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات، مما يدل على الرغبة الدائمة في إحداث تأثير إيجابي على المجتمع وبناء مستقبل أفضل للجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى