تواصل المقاولات

سنطرال دانون تساهم بمبادرات اجتماعية لإفطار الصائمين خلال شهر رمضان

    قررت مجموعة “سانطرال دانون” الإنخراط في المبادرات الإنسانية وأعمال الخير خلال شهر رمضان الفضيل، تحت شعار “نتعاونو على الخير”، بحيث قررت المشاركة ب 90 ألف إفطار وتوزيع 8000 سلة غذائية، ودعم للأسر والأشخاص المحتاجين والمتضررين من زلزال الحوز.

وقامت “سنطرال دانون” بوضع تبرعاتها المتنوعة والتي تشمل منتجات الحليب والجبن والياغورت، رهن إشارة الجمعيات المدنية الشريكة التي تشتغل في العمل الاجتماعي خلال شهر رمضان، مثل تضامن الأمل والبركة أنجل ومؤسسة أم كلتوم وجمعية الإحسان، والتي تلعب دورًا هاما في تنظيم عمليات إفطار الصائم التضامنية وتوزيع القفف الغذائية.

كما وضعت المجموعة المستخدمين في قلب هذه المبادرة الخيرية كمتطوعين، للتعاون مع الجمعيات الشريكة والمشاركة في تحضير وجبات الإفطار والسلل وتوزيعها على المحتاجين والصائمين، وبالتالي تجسيد قيم المشاركة والمساعدة المتبادلة المتأصلة بعمق في عادات المجموعة.

تتمة المقال تحت الإعلان

في هذا السياق صرحت “ناتالي ألكيي” الرئيسة المديرة العامة لسنطرال دانون انه “في هذه اللحظات التي يكون فيها التضامن ضروريًا أكثر من أي وقت مضى، تؤكد سنطرال دانون من جديد التزامها تجاه الأشخاص الأكثر حرمانا، مع دعم خاص لمنطقة الحوز”، مضيفة ان توسيع عملية “نتعاونو على الخير” تبرز رغبة المؤسسة في إحداث تأثير إيجابي ودائم على المجتمع وإلتزامها، عبر فرقها المتواجدة على أرض الواقع.

من جانبها تؤكد سلوى الزين رئيسة جمعية البركة أنجل أنه “بفضل شراكتنا القوية مع سنطرال دانون، تقوم جمعية البركة أنجل حاليا بإثراء السلل الموزعة خلال شهر رمضان بمنتجات الحليب الأساسية، لا سيما في المناطق المتضررة من الزلزال بالحوز. هذا الإجراء يوضح التزامنا بالاستجابة الكاملة للاحتياجات الغذائية للفئات الهشة، وبالتالي تجسيد روح الكرم التي تميزنا”.

وتعتمد عملية 2024 على الشراكة القوية مع الجمعيات المتخصصة، بهدف تعزيز شبكة التضامن التابعة ل”سنطرال دانون” عبر المغرب، بحيث تعتبر عملية “نتعاونو على الخير” حجر الأساس في المسؤولية الاجتماعية للشركة تنضاف إلى سلسلة من المبادرات التي يتم تنفيذها على مدار العام الهادفة الى التنمية الاجتماعية وتعزيز مستقبل أكثر تضامنا للجميع.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى