جهات

الدار البيضاء | أرباب المطاعم والمقاهي يهاجمون الرميلي بعد الترخيص للعربات المتنقلة

الدار البيضاء. الأسبوع

    أثارت مصادقة مجلس جماعة الدار البيضاء خلال دورته الأخيرة، على فسح المجال أمام عربات الوجبات الخفيفة والمقاهي المتنقلة، ضجة كبيرة وسط أرباب المطاعم والمقاهي، وذلك بهدف تنظيم احتلال الملك العمومي في المدينة بعد الحملة التي قامت بها السلطات مؤخرا.

وقد صادق المجلس على قرار يمنح رخصا لأصحاب العربات المتنقلة والمخصصة للأكلات الخفيفة، تتعلق ببيع المشروبات الغازية والقهوة والمياه المعدنية، وبيع الوجبات السريعة فقط، وتخصيص فضاءات محددة لهم.

تتمة المقال بعد الإعلان

وسيتم منح العربات المخصصة لإعداد وبيع الأكلات الخفيفة، رخصا تتعلق ببيع المشروبات الغازية والماء والقهوة إلى جانب بيع المأكولات السريعة أو الخفيفة فقط، مع منع الوجبات الكبرى مثل الطاجين والقطاني والحليب ومشتقاته وغيرها، حيث سيتم تقنين هذا النشاط وسط المدينة مقابل دفع رسوم جبائية من طرف المستفيدين.

وخلق قرار جماعة الدار البيضاء استياء كبيرا وسط أرباب المطاعم والمقاهي، معتبرين أن القرار يشجع على المنافسة ويؤثر على حقوق أرباب هذه المشاريع التي يتحمل أصحابها مسؤوليات ومصاريف ورسوم ضريبية وجبائية وأجور المستخدمين.

وقد وجهت الجامعة الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب مراسلة إلى والي جهة الدار البيضاء سطات، محمد امهيدية، لطلب عقد لقاء استعجالي على خلفية مصادقة مجلس مدينة الدار البيضاء في دورته السابقة على قرار تنظيمي يسمح بالترخيص للعربات المتنقلة المتخصصة في بيع المأكولات الغذائية مقابل دفع رسوم لاحتلال الملك العمومي.

تتمة المقال بعد الإعلان

واعتبرت الجامعة أن هذا الأمر سيساهم في ارتفاع العربات المتنقلة في شوارع العاصمة الاقتصادية، وسيضع أرباب المقاهي والمطاعم على حافة الإفلاس، داعية العمدة الرميلي ومجلسها، إلى إزالة هذا القرار لكونه يشكل خطورة على الاقتصاد المهيكل ببلادنا، ومناقشة مجموعة من القضايا الاستعجالية التي تهم قطاع المقاهي والمطاعم بمدينة الدار البيضاء، والبحث كذلك عن آلية مشتركة لتنظيم الملك العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى