كواليس الأخبار

المغرب يقتني قمرا صناعيا من إسرائيل بدل فرنسا

الرباط. الأسبوع

    أفادت تقارير إعلامية فرنسية، أن المغرب رفض اقتناء قمر صناعي من المجموعة الفرنسية “طاليس وإيرباص”، مفضلا التكنولوجيا الإسرائيلية لشراء قمر جديد للمراقبة، والذي يعتبر الثالث بعد القمرين الصناعيين اللذين تم إطلاقهما من قبل شركة فرنسية في سنتي 2017 و2018.

وقالت صحيفة “لاتريبين” الفرنسية، أن المغرب أبرم صفقة مع شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية للحصول على قمر مراقبة جديد، والذي سيعوض القمر الصناعي الذي تم إطلاقه سنة 2017 والمصنع من قبل المجموعة الفرنسية “تاليس وإيرباص”.

تتمة المقال بعد الإعلان

وكشفت الصحيفة، أن الصفقة مع الشركة الإسرائيلية تم إبرامها في نهاية الصيف الماضي قبل عملية “طوفان الأقصى”، مشيرة إلى أن المغرب فضل شراء قمر صناعي لـ”التجسس” من شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية، قصد تعويض القمر الصناعي “محمد السادس أ”.

وأكدت نفس المصادر، أن السلطات المغربية رفضت استقبال ممثلين عن المديرية العامة للتسليح، وهي مديرية تابعة لوزارة الدفاع الفرنسية، التي أرادت بعد ذلك دعم العروض المقدمة من المجموعتين الفرنسيتين، مرجعة سبب الفشل وتعثر الصفقة إلى العلاقات المتوترة بين فرنسا والمغرب.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى