الأسبوع الرياضي

رياضة | خطة الوداد للخروج من المأزق

الرباط. الأسبوع

 

    بعد خسارته للقب السوبرليغ الإفريقي، طالب عادل رمزي رئاسة الوداد الرياضي بتعزيز ترسانته البشرية إن كان فعلا يرغب في أن ينافس الفريق الأحمر على الألقاب الممكنة هذا الموسم، وحدد الخصاص الذي يعاني منه النادي الأحمر في مجموعة من المراكز، كما حدد لائحة اللاعبين غير المرغوب فيهم من لدن الطاقم التقني للفريق.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأبلغ رمزي إدارة الوداد في الاجتماع الذي عقده مع سعيد الناصري، رئيس النادي، أن هناك عناصر قرر الاستغناء عنها بشكل نهائي، الذين لم يقدموا الإضافة المرجوة منهم ويلزم بدائل لهم، ويتعلق الأمر بكل من زهير المترجي، هشام أيت برايم، همام باعوش، إسماعيل المترجي، عماد الخنوس، منير هباش وصلاح الدين بن يشو، في التشكيل الأساسي لفريق الوداد الرياضي، والانفصال عنهم بالتراضي، ويطمح رمزي لأن يجد آذانا صاغية، وأخبر الناصري بإبرام تعاقدات في الميركاتو الشتوي المقبل، تهم مراكز الهجوم ووسط الميدان والدفاع، مشيرا إلى أنه لحدود الساعة يفتقد الفريق إلى هداف، وأن أداء كل من بولي سامبو والشرقي البحري ليس مقنعا، ولا يمكن أن يتم الاعتماد على هذا الثنائي في جميع الاستحقاقات المقبل عليها النادي الأحمر، وهي المطالب التي قدمها المدرب نفسه لإدارة الوداد خلال الميركاتو الصيفي، لكن إدارة الفريق الأحمر تجاهلت ذلك وكانت سببا في خسارته للقب السوبرليغ الإفريقي في نسخته الأولى.

كما شدد رمزي على ضرورة إيجاد لاعب وسط ميدان له نفس مميزات يحيى جبران من أجل تعويضه في حال غيابه أو إصابته، مشيرا إلى أن الفريق تأثر كثيرا بعدم لعب جبران لإياب نهائي دوري السوبر الإفريقي في بريتوريا، بينما تفاعلت إدارة الوداد مع طلبات رمزي، بوجود صعوبة في الاستغناء عن معظم العناصر، بحكم ارتباطها بعقود احترافية مع الوداد، وأن الفريق يتجنب الدخول في دعاوى قضائية مع اللاعبين.

ومن جهة أخرى تواصل غضب العائلة الودادية على فريقها، بعد الخسارة الثانية له في منافسات عصبة أبطال إفريقيا لكرة القدم، ولا سيما المستوى الباهت الذي أبانت عنه بعض العناصر الودادية، بينما أرجعت فعاليات ودادية الهزيمتين والمستوى الذي ظهر به الفريق، إلى نقابة بعض اللاعبين بمباركة من رئيس الفريق، قصد التخلص من عادل رمزي دون ضجيج من الجماهير الودادية، بعدما أكد الأخير على ضرورة إبرام تعاقدات في مستوى الفريق الأحمر وإلا ستتواصل هزيمة النادي في باقي المنافسات، الأمر الذي لا يتقبله الناصري بتاتا، وفق تعبيرهم.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى