جهات

منتخبون يشككون في ميزانية جماعة الخميسات

الخميسات. الأسبوع

    انتقد مستشارون من الأغلبية والمعارضة في جماعة الخميسات ما سموه “قيام المجلس بالنفخ في المداخيل والنفقات المتعلقة بميزانية المجلس لسنة 2024″، في ظل غياب معطيات دقيقة حول المداخيل المستخلصة، والتي لم يتم استخلاصها والتي تم الحصول عليها إلى غاية شهر شتنبر الماضي.

وقد أصبحت ميزانية المجلس مهددة بعدم المصادقة عليها من قبل وزارة الداخلية، بعد رفض المستشارين للطريقة التي تم بها إعداد وتمرير الميزانية في غياب وثائق واضحة وعدم تمكنهم من الاطلاع عليها، وخاصة الوثائق المرفقة للميزانية والتي لم يتوصل بها أعضاء لجنة المالية بالمجلس، من أبرزها وثائق النفقات والمداخيل المفترضة للمجلس لسنة 2024، معتبرين أن الأرقام التي قدمت خلال الدورة تم النفخ فيها لأجل الزيادة في النفقات بناء على أرقام تفوق التوقعات، من بينها 800 مليون سنتيم لاستخلاص الأكرية خلال السنة المقبلة.

تتمة المقال بعد الإعلان

ورفض مستشارو مجلس الخميسات النفقات المتوقعة التي جاءت بها الجماعة، من بينها مصاريف نقل وتنقل المستشارين الأعضاء لقضاء مهام خارج المغرب، حيث تم تخصيص مبلغ 14 مليون سنتيم، ونفقات تتعلق بالوقود، والأشجار والأغراس والصباغة، وهي نفقات تخالف دورية وزارة الداخلية التي تنص على عملية ترشيدها، والعمل على الالتزام بالنفقات الضرورية والمرتبطة بالاتفاقيات والالتزامات.

وسجل الأعضاء ملاحظات حول رصد اعتمادات مالية لفائدة الشركة المكلفة بتدبير قطاع النظافة، تقدر بمليار و900 مليون سنتيم، رغم أن المبلغ المحدد في دفتر التحملات لا يتعدى مليار و600 مليون سنتيم، متسائلين عن سبب زيادة 300 مليون، إلى جانب مصاريف الإنارة العمومية التي تحتاج لأكثر من مليار سنتيم، مما سيؤدي إلى تراكم الديون على الجماعة.

ويطالب المستشارون سلطات الوصاية، بمراجعة ميزانية الجماعة وتوزيع الأولويات المتعلقة بالالتزامات الضرورية، وتوفير قسط من الميزانية للنهوض بأوضاع مدينة الخميسات، التي تعيش وضعية مزرية على مستوى البنية التحتية، والتي تتطلب مشروع التأهيل الحضري، بالإضافة إلى النهوض بالمرافق والفضاءات العمومية التي تحتاج إلى الرعاية والاهتمام.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى