جهات

هدم كورنيش مارتيل.. هل هي مبادرة لتبذير الميزانية العامة ؟

الأسبوع. زهير البوحاطي

 

    شرعت الجماعة الترابية لمارتيل، التابعة لعمالة المضيق ـ الفنيدق، خلال الأسبوع الماضي، في هدم الكرنيش المتواجد على طول الشريط الساحلي بالمدينة (انظر الصورة)، حيث تم تشييد الكراسي والأعمدة الواقية من الشمس من الإسمنت، لكن هذه الأعمدة لا تحمي لا من الشمس ولا من المطر بسبب الفراغات المتواجدة في سقفها، حيت تم تشيده بطريقة عشوائية لا تستجيب للمعايير المعمول بها، خصوصا وأن كورنيش مارتيل وشاطئها يعتبر واحدا من أجمل شواطئ الشمال، ويجلب السياح من داخل المغرب وخارجه، بفضل جماليته وكبر شاطئه الممتد من منطقة تفريغ السمك إلى غاية واد المالح، وهي مسافة طويلة تمكن الزوار من المشي والتمتع بجو البحر لوقت أطول.

تتمة المقال بعد الإعلان

ويطالب العديد من المواطنين، خصوصا ساكنة مارتيل، الجهات المعنية وعلى رأسها عمالة الإقليم، بالتدخل لمراقبة وتتبع أشغال إصلاح وتهيئة كورنيش المدينة، وذلك من أجل تطويره وفقا للمواصفات التقنية والمتطلبات البيئية المعتمدة دوليا، وإخضاع هذه الإصلاحات لدراسة جادة ومسؤولة وخالية من العيوب، وعدم استعمال مواد رخيصة كالكراسي وحاويات الأزبال وأعمدة الإنارة التي تتعرض للتكسير والتلف والصدأ، خصوصا وأن المنطقة تشهد خلال فترة الشتاء فيضانات وعواصف رملية تغطي هذا الكورنيش، لهذا يجب اتخاذ هذه العوامل بعين الاعتبار تفاديا لما من شأنه أن يفسد جمالية المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى