كواليس الأخبار

ماء العينين تتهم الحكومة بتفجير احتجاجات التعليم

الرباط. الأسبوع

    حملت أمينة ماء العينين، القيادية في حزب العدالة والتنمية والعضوة السابقة بالمجلس الأعلى للتربية والتكوين، مسؤولية الاحتجاجات التي يعرفها قطاع التعليم، لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي، بقيادة شكيب بنموسى، لكونها قامت بتفصيل الحوار حول النظام الأساسي على المقاس، وفق تعبيرها.

وقالت ماء العينين في تدوينة على “الفايسبوك”، أن “الوزارة تعسفت لنزع التمثيلية عن نقابات جادة وذات مصداقية، وانتهجت كل السبل لضمان مرور سلس لنظامها الأساسي، فإذا بالساحة تشتعل، وإذا بالنقابات التي تحاورت تتنصل وتلتحق بالمحتجين”.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأكدت ماء العينين، أن الحكومة مطالبة بتصحيح أخطائها وسوء تقديرها للوضع، حيث تم إيهامها بكون عملية تدجين وتخدير رجال ونساء التعليم قد تمت بنجاح، ويبدو أنها استخفت بصبر وتضحيات شغيلة التعليم في ظل أوضاع مادية ومعنوية مزرية يتحملونها، معبرة عن استغرابها من إقرار الزيادات في أجور العديد من الفئات في مختلف القطاعات بينما تم تهميش وإهمال موظفي التعليم الذين يشكلون عصب كل تنمية للقطاع، محملة الحكومة مسؤولية هدر زمن التعلم الخاص بفئات واسعة من أبناء هذا الشعب الصابر الذين يرتادون المدرسة العمومية.

ودعت أمينة ماء العينين، إلى صون كرامة نساء ورجال التعليم، واحترام أشخاصهم وسلامتهم البدنية في كل أشكالهم الاحتجاجية.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى