كواليس الأخبار

المغرب يعرض الوساطة بين إسرائيل وفلسطين

الرباط. الأسبوع

    أكد عمر هلال، السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، خلال جلسة مجلس الأمن الدولي في نيويورك، أن المغرب مستعد تحت قيادة الملك محمد السادس، للتنسيق مع كافة الشركاء، للانخراط في أي جهود دولية تفضي إلى إنهاء الوضع الحالي في الشرق الأوسط.

وقال هلال في الجلسة التي خصصت للوضع الراهن في فلسطين والشرق الأوسط، أن المملكة المغربية ترأست يوم 11 أكتوبر الجاري، ومباشرة بعد اندلاع الأحداث الأخيرة، مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، المنعقد في دورة غير عادية، مشيرا إلى أن الاجتماع العربي دعا جميع الأطراف إلى ضبط النفس، وأكد على ضرورة حماية كل المدنيين، وأدان كل ما تعرض له الشعب الفلسطيني الشقيق، وأكد على دعم ثبات الشعب الفلسطيني على أرضه والتحذير من أي محاولات لتهجيره خارجها.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأكد عمر هلال أن المملكة المغربية دعت في قمة القاهرة للسلام، إلى خفض التصعيد وحقن الدماء، ووقف الاعتداءات العسكرية، مشيرة إلى الحاجة الملحة لحماية كل المدنيين وعدم استهدافهم، وذلك وفق مبادئ القانون الدولي، مشددا على الحاجة إلى إطلاق عملية سلام حقيقية تفضي إلى حل الدولتين حسب المرجعيات المتفق عليها دوليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى