جهات

مبادرة جمعوية لبناء مخيمات نموذجية مخصصة لضحايا زلزال الحوز

ايت فاسكا. الأسبوع

 

    في اطار التفاعل السريع مع نداء المجتمع المدني للتضامن مع متضرري زلزال الحوز، ارسلت جمعية الانوار للتنمية والتضامن بجماعة ايت فاسكا فريقا الى عين المكان لتوفير دعم عاجل من مواد غذائبة وخيم واغطية وافرشة وملابس لسكان المنطقة المتضرربن من هذه الكارثة الطبيعية بتنسيق مع السلطات المحلية قصد التخفيف من معاناة الاسر المتضررة.

تتمة المقال تحت الإعلان

وشملت حملة التضامن لجمعية الانوار للتنمية والتضامن بايت فاسكا الجماعات القروية بإقليمي الحوز و شيشاوة، خصوصا الاسر التي فقدت منازلها واصبحت عرضة للتشرد. وهكذا فقد عبأ الفريق الميداني للجمعية كل الامكانيات اللوجستيكية والمادية وقام بنصب الخيم وتجهيزها بالأفرشة والإضاءة ومستلزمات الطبخ، حيث استفادت عدة دواوير ( أزوزو وازرضاتين امصلوح جماعة امين ندونيت شيشاوة – تفروين واكلوان وإكلوان وايت احساين جماعة تدلي الحوز – دوار الضلام جماعة ى ابراهيم الحوز – دوار تزكين جماعة سيدي بدهاج الحوز – سبت اكرفروان ودوار أنمار مشيخة أشك دواوير أخرى ).

وتتكون هذه المخيمات من خيم ذات جودة عالية وأفرشة وأغطية وملابس شتوية لكل الفئات العمرية ومستلزمات الطبخ والغاز وطقم غذائي متكامل. إضافة لتوفير الإضاءة بمصابيح تشتغل بالطاقة الشمسية كما يصاحب الطاقم المنظم فريق طبي وحلاقين ومنشط برامج للأطفال.

وتتكفل الجمعية بإقامة هذه المخيمات بعد تشخيص مسبق من لدن لجنة مكلفة برصد الاحتياجات وتقييم حجم الأضرار بتعاون مع السلطات المحلية.

تتمة المقال تحت الإعلان

واكد محمد الدقاق رئيس جمعية أنوار السيد أنه تم اختيار الإشتغال بالمناطق الصعبة في أعالي جبال الأطلس نظرا لأن هذه المناطق كانت مسرحا لمركز الزلزال و تضررت كثيرا من تداعياته. واضاف أن اغلب المتطوعين وأعضاء الجمعية لبوا النداء والحمد لله كما ترون النتائج جد مشجعة وقد توفقنا في انشاء عدة مخيمات تحتوي على خيم مجهزة بأفرشة و أغطية وغاز للطبخ و أواني منزلية وملابس شتوية وأطقم غذائية وأضواء تشتغل بالطاقة الشمسية. لكن الهدف الاسمى هو المساهمة في بناء قرية نموذجية متكاملة بغية تلبية احتياجات الساكنة على المدى القريب.. قائلا (اننا نبحث عن حلول مبتكرة للتخفيف من معاناة الاسر المتضررة قبل حلول موسم الشتاء). واكد الدقاق ان الفضل في نجاح هذه المبادرات الانسانية يرجع الى التسهيلات التي تقدمها السلطات المحلية ومساعدة المحسنين من داخل وخارج المغرب.

وقال حمولي محمد نائب الرئيس (إننا سنواصل مبادراتنا الانسانية لتشمل كل المناطق التابعة لاقليم الحوز) واضاف ان الجمعية تتفاعل بشكل سريع مع مختلف النداءات من أجل تقديم الدعم العاجل والضروري للمتضررين.

 

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى