كواليس جهوية

تصدعات في عمارات بالجديدة والسكان يطالبون بالإنصاف

الجديدة. الأسبوع

    حذر سكان بعض الإقامات السكنية بشارع خليل جبران بمدينة الجديدة، من خطر التصدعات والتشققات التي ظهرت على جدران بعض الشقق السكنية بسبب الهزة الأرضية، رغم حداثة بنائها.

ووضع سكان هذه العمارات السكنية الواقعة قرب حي النجد، شكايات حول الخطر الذي يحدق بحياة قاطني هذه الشقق، لدى الملحقة الإدارية الثالثة، بعدما أصبحت هذه التصدعات تهدد حياة أسرهم، مطالبين الجهات المسؤولة والسلطات بفتح تحقيق حول طريقة البناء.

تتمة المقال بعد الإعلان

ويطالب السكان المتضررون بإرسال لجنة من العمالة تضم خبراء لوضع تقييم ودراسة وضعية البناء بالنسبة للعمارات السكنية والحالة الموجودة عليها، واتخاذ إجراءات ضرورية لحماية المواطنين وتفادي وقوع كارثة قد تودي – لا قدر الله – بحياة عشرات الأسر القاطنة في هذه الإقامة السكنية.

وبهذا الخصوص يقول أحد سكان الإقامة، أنهم اشتروا الشقق سنة 2015، من إحدى الشركات المعروفة في مجال العقار، لكنهم فوجئوا بوجود تصدعات وتشققات في الجدران وداخل الشقق، مما دفعهم لمراسلة المؤسسة سنة 2017 من أجل إيفاد لجنة من الخبراء والمتخصصين، حيث قاموا بالتقاط بعض الصور وقالوا أن هناك لجنة مختصة سوف تزور الإقامات السكنية، لكنهم فوجئوا بعدم إرسال أي لجنة، مشيرا إلى أن التشققات بدأت تزداد وأصبحت العمارة رقم 10 تميل للوراء نحو عمارة 11.

وأوضح المتضرر أن السكان قاموا بمراسلة الشركة صاحبة المشروع، مرة أخرى في سنة 2022، للنظر في الملف من جديد، لكن طلبهم قوبل بالتأخير والمماطلة حتى اليوم، مشيرا إلى أن الساكنة عاشت الرعب خلال الهزة الأرضية الأخيرة التي ضربت إقليم الحوز وعدد من المدن، مما جعلهم يخشون سقوط العمارة بسبب اتساع الفجوة والتصدعات، بحيث أن الأسر اليوم تريد مغادرة الإقامة، لكنها تفتقد للإمكانيات، علما أن بعض السكان مقيدون بالقروض البنكية.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى