جهات

حقوقيون يستنكرون تعثر مشاريع فك العزلة في تارودانت

تارودانت. الأسبوع

    دعت الهيئة الوطنية لحماية المال العام والشفافية بالمغرب، إلى فك العزلة عن ساكنة جماعة أركانة إقليم تارودانت، وإخراج المشاريع المتعثرة إلى حيز الوجود، بعد توصلها بشكايات متعددة من طرف أبناء المنطقة.

وكشفت الهيئة عن تعثر مجموعة من الملفات بالمنطقة، في مقدمتها مشروع تعبيد الطريق 1002 الرابطة بين مركز آزيار بعمالة أكادير إدوتنان ودوار إكيس عبر تمسال وتزوالين، المبرمج ضمن برنامج الفوارق المجالية في العالم القروي، موضحة أن هذا المشروع يعرف تعثرات عديدة بسبب “إصرار البعض على إخراجه من مساره الصحيح، وذلك بتبني مسار يقصي الدواوير المستهدفة رغم إعادة الدراسات التقنية بشكل يراعي استفادة جميع الدواوير”.

تتمة المقال تحت الإعلان

وتحدثت الهيئة عن توقف مشروع إنجاز طريق إدعمران التي كانت عبر تاحشوشت، الذي انطلقت أشغاله تزامنا مع انطلاق الحملة الانتخابية قبل استحقاقات 8 شتنبر 2021، إلا أنه لم ينجز بعد رغم أن مدة إنجاز أشغاله حددت في 18 شهرا.

وأشارت نفس المصادر إلى تعثر مشروع تعبيد المسلك الطرقي الرابط بين الطريق الوطنية 11 ودوار إنزركي التابع لجماعة أركانة، بسبب التماطل في إخراجه إلى حيز الوجود.

وطالبت المصادر ذاتها الجهات الوصية، بالتدخل العاجل من خلال الاستجابة لمطالب ساكنة الدواوير سالفة الذكر، وإيجاد حلول جذرية للمشاكل التي تتخبط فيها، مؤكدة أنها ستستمر في ترافعها عن هذا الملف ونضالها إلى أن تتحقق مطالب الساكنة بإنجاز المشاريع المذكورة وفك العزلة التي تعاني منها.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى