جهات

مستشار جماعي يشتكي من عامل ميدلت أمام مقر وزارة الداخلية 

ميدلت. الأسبوع

    احتج المستشار الجماعي المعزول أسالم سعيد من جماعة تونفيت بإقليم ميدلت، أمام مقر وزارة الداخلية بالرباط، رفقة أطفاله، ملتمسا تدخل الملك محمد السادس ووزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، من أجل إيقاف عملية هدم منزله من قبل السلطات المحلية والإقليمية.

وقرر العضو الجماعي الموقوف من قبل عامل الإقليم، اصطحاب أسرته إلى الرباط، وتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الداخلية لتفادي هدم منزله وتشريده أولاده، حيث حملت أسرته لافتة كتب عليها: “أسرة أسالم سعيد من جماعة تونفيت إقليم ميدلت، تلتمس تدخل صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والسيد وزير الداخلية، لتفادي هدم منزلها وتشريدها بسبب شطط في استعمال السلطة من طرف السلطات المحلية والإقليمية بجماعة تونفيت إقليم ميدلت.”

تتمة المقال تحت الإعلان

وحسب مصادر مطلعة، فإن العضو الجماعي تعرض لمضايقات وتهديدات بهدم منزل أسرته، بسبب “حسابات سياسية ضيقة وانتقاده للسلطات الإقليمية” عندما كان عضوا بالمجلس الجماعي.

وكانت المحكمة الإدارية الابتدائية بمكناس، قد قضت بعزل سعيد أسالم من عضوية المجلس الجماعي بناء على الدعوى القضائية التي رفعها ضده عامل إقليم ميدلت، بسبب اتهامه بخرق قانون التعمير والبناء بدون رخصة، بينما رفضت محكمة النقض الطعن الذي تقدم به المستشار سعيد أسالم حول عزله من منصبه.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى