ثقافة و منوعات

ثقافة | SNRT تستعرض الدور المحوري لقناة “تمازيغت” في ندوة بالمعرض الدولي للنشر والكتاب

    خصصت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة في رواقها المؤسساتي بالمعرض الدولي للنشر والكتاب، في دورته 28 بالرباط، ندوة سلطت فيها الضوء على الدور المحوري لقناة “تمازيغت” في الإقلاع بحجم وجودة الدراما التلفزية الأمازيغية، حيث شارك فيها عدد من المسؤولين والخبراء ونجوم الأعمال التلفزية الأمازيغية، كما خصصت المؤسسة لقاء في رواقها من أجل تقديم كتاب “تفاوين: تأملات في الثقافة والإبداع الأمازيغيين” لمؤلفته خديجة رشوق، منتجة البرامج بالقناة “الأولى”.

وأكد المتدخلون في الندوة، أن الدراما التلفزية الأمازيغية تعد من المجالات التي تشهد على الأثر القوي والقيمة المضافة العالية لقناة “تمازيغت” من حيث تطوير وتجويد إنتاجاتها كمَّا وكيفًا، وهو ما يظهر من حيث الحجم في إغناء القناة، طيلة 13 سنة من إنشائها، للخزانة الوطنية من الإنتاج الأمازيغي بأكثر من 160 فيلما ناطقا بالأمازيغية بروافدها الثلاثة.

وبفضل حرص الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة على توحيد متطلبات الجودة التقنية والفنية ومسطرة الانتقاء بمراحلها الإدارية والتقنية لكافة خدماتها التلفزية ذات البرمجة العامة (الأولى، العيون الجهوية، تمازيغت) وتعبئة نفس الإمكانيات التقنية واللوجستية للإنتاج، تنوع الإنتاج الدرامي الأمازيغي الناطق بالروافد اللغوية الثلاث للأمازيغية، وتصاعدت جودة كتابته وتشخيصه وتصويره، مثيرا اهتمام أوسع فئات الجمهور، ومجسدا شعار: “تمازيغت قناة لكل المغاربة”.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى