كواليس الأخبار

تفاقم معاناة الجالية والأجانب مع شركة “لارام”

الرباط. الأسبوع

    انتقد محمد غياث، رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، خلال اجتماع لجنة البنيات الأساسية، غلاء تذاكر شركة الخطوط الملكية المغربية، والخدمات المقدمة من قبل الشركة لزبنائها، مما دفع بمسؤول دبلوماسي رفيع المستوى، إلى الاحتجاج على الخدمات علنا.

وكشف غياث عن معاناة أبناء الجالية بسبب غلاء الأسعار، وخاصة من كندا وأمريكا، متسائلا كيف لأسرة مغربية مكونة من 4 أبناء أن تقوم بزيارة للمغرب والتذكرة تفوق 25 ألف درهم للشخص الواحد، مما يجعل عددا من الأسر عاجزة عن المجيء إلى الوطن بسبب هذا الأمر؟

تتمة المقال تحت الإعلان

وأشار نفس المصدر، إلى أن لارام تحتاج كل مرة إلى تدخل الدولة للحيلولة دون الإفلاس، وآخر مرة كان التدخل سنة 2022 وضخت الدولة مبلغ 600 مليار سنتيم بهدف إنقاذها من الإفلاس، خصوصا مع تداعيات جائحة كورونا، إضافة لعدة مشاكل تعرفها الخطوط المغربية، منها ما هو مرتبط بتدبير الموارد البشرية، وسوء التواصل مع الزبناء لتوضيح أسباب التأخر أو إلغاء الرحلات، خصوصا مع الأجانب الذين لا يتوانون في رفع دعاوى قضائية ضد الشركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى