كواليس الأخبار

عبيابة: “محكمة لندن” اعترفت بالوحدة الترابية وسيادة المغرب على صحرائه

الرباط. الأسبوع

    قال الوزير السابق الحسن عبيابة، إن القضاء الأوروبي ليست له نفس الرؤية القانونية لمعالجة القضايا الدولية التي لها بعد جيوسياسي، وقد اتضح ذلك من خلال التعامل مع موضوع واحد في محكمتين أوروبيتين هما محكمة العدل الأوروبية ومحكمة الاستئناف بلندن في بريطانيا، والموضوع المطروح هي دعاوي من طرف جمعيات تابعة لجبهة البوليساريو والمنظمات البريطانية الداعمة لها، أو دعاوي من طرف جهات أخرى ليست لها الصفة الأهلية قدمت لمحكمة العدل الأوروبية، والهدف من هذه الدعاوي هو توقيف الشراكة التجارية بين الرباط ولندن من جهة، ولإفشال نفس الشراكة القائمة بين المغرب ودول الإتحاد الأوروبي، لكن قرار محكمة الاستئناف بلندن برفض نهائي لطلب استئناف تقدمت به منظمات غير حكومية داعمة للانفصاليين “WSC”، متعلق بقرار سابق للمحكمة الإدارية.

قرار محكمة لندن، تأكيد للوحدة الترابية، وتأكيد لسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية، وهو الذي يضع محكمة العدل الأوروبية تحت شبهة تسييس الموضوع، أو الوقوع في خدعة المدعي الذي لا يتوفر على شرط الأهلية للتقاضي في هذا الموضوع.. يقول عبيابة.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى