كواليس الأخبار

نقابة تدين الأحكام الصادرة في حق أساتذة التعاقد

الرباط. الأسبوع

    أدانت النقابة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الأحكام الصادرة في حق أستاذات وأساتذة التعاقد، معتبرة أن “متابعة الأساتذة قضائيا على خلفية تظاهرهم السلمي بالرباط للمطالبة بإسقاط التعاقد وإدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية، مظهر آخر من مظاهر التضييق على الحريات العامة التي يضمنها الدستور والمعاهدات الدولية، واستهداف خطير للمدرسة العمومية، ولكرامة الأساتذة”، وقالت أن “هذه الأحكام الجائرة هي حلقة أخرى من حلقات الهجوم على الحريات والحقوق وعلى المكانة والصورة الاعتبارية للمدرس، معلنة عن خوضها أشكال احتجاجية ونضالية نوعية للاحتجاج على هذا الاستهداف الخطير للمدرسة العمومية، ولعموم نساء ورجال التعليم”.

ودعت النقابة جميع أجهزتها وفروعها إلى اتخاذ كل الأشكال النضالية المناسبة، للاحتجاج على هذا الاستهداف الخطير للمدرسة العمومية، ولعموم نساء ورجال التعليم.

تتمة المقال تحت الإعلان

وكانت محكمة الاستئناف بالرباط قد أيدت يوم الثلاثاء الماضي، الحكم الابتدائي الصادر في حق 20 أستاذا وأستاذة ينتمون إلى التنسيقية الوطنية للأساتذة وأطر الدعم الذين فرض عليهم التعاقد، وذلك على خلفية مشاركتهم في مسيرات احتجاجية في مارس 2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى