جهات

مطالب بإحداث وحدة متنقلة للتكوين المهني بإقليم تنغير

تنغير. الأسبوع

    تقدمت جمعية “تيرسال للأسرة والتضامن والتنمية” من جماعة أمسمرير إقليم تنغير، برسالة إلى المديرة العامة للتكوين المهني وإنعاش الشغل، لبنى طريشة، من أجل إحداث وحدة متنقلة للتكوين المهني بجماعة أمسمرير، لكون المنطقة تفتقر إلى مراكز للتكوين المهني.

وطالبت الجمعية بـ”توفير وحدة متنقلة للمناطق الجبلية بإقليم تنغير خاصة بجماعة أمسمرير، التي تضم مئات الشباب الذي يقبلون على أوراش البناء بمختلف جهات المملكة، وذلك لتمكينهم من الاستفادة من تكوينات مهنية ودبلومات عمومية معترف بها في التخصصات المرتبطة بقطاع البناء والأشغال العمومية، وبقطاعات النسيج والألبسة بالنسبة للعنصر النسوي”، وقالت: “هذه المراسلة تأتي وعيا منا بالدور الهام وبالمجهودات الكبيرة التي تقوم بها الإدارة العامة في مكاتب التكوين المهني وإنعاش الشغل تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية على مستوى توسيع خريطة مؤسسات التكوين المهني وتنويع العرض التكويني ببلادنا، ومن خلال تنزيل رؤيته بتسريع إحداث مدن المهن والكفاءات في جميع جهات المملكة”.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأكدت فعاليات جمعوية أن المناطق الجبلية بجهة درعة تافيلالت تفتقر لمراكز التكوين المهني، سواء العمومية أو الخاصة، في الوقت الذي تعرف فيه العديد من مناطق الجهة تفشي ظاهرة الهدر المدرسي في صفوف التلاميذ من مختلف الأعمار، والذين لا يجدون أي آفاق مهنية سوى أوراش البناء وبعض الحرف المحدودة.

وتطالب ذات الفعاليات بضرورة توفير شعب للتكوين المهني لفائدة شباب المنطقة المنقطعين عن الدراسة، حتى يتمكنوا من تعلم بعض المهن والحرف المطلوبة في سوق الشغل، والحصول على شواهد تفتح لهم آفاقا أخرى في المستقبل.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى